فاطمة المعدول: حالة لينين الرملي الصحية متأخرة.. ولا نعلم شيئا عن تكريم محمد صبحي لزوجي

21-10-2019 | 18:41

لينين الرملي وفاطمة المعدول

 

منة الله الأبيض

قالت الكاتبة فاطمة المعدول ، إن الحالة الصحية للكاتب الكبير لينين الرملي متأخرة، بعد تعرضه لجلطات في المخ، مشيرة إلى أن زيارة الرملي، في أحد المستشفيات بالقاهرة، مقتصرة فقط على الأسرة والعائلة.


ودعت الكاتبة محبيه أن يدعوا للكاتب لينين الرملي حتى يمتثل الشفاء، وتمر هذه الأزمة كي يعود لحياته الإبداعية من جديد.

وكانت قد أعلنت زوجة الكاتب الكبير في يونيو من هذا العام عن مرض لينين الرملي، إذ بدأت رحلة العلاج منذ عامين، إلا أن الأسرة لم تكشف عن حالته الصحية إلا مؤخرًا.

وحول إعلان الفنان محمد صبحي ، عن تكريم المسرحي الكبير لينين الرملي، في الاحتفال باليوبيل الذهبي لفرقته، من خلال احتفالية «50 سنة مسرح»، قالت المعدول، لـ« بوابة الأهرام »: «لا نعلم شيئًا عن هذا التكريم، وهذا شيء يخص محمد صبحي ولا يخصنا».

الثنائي محمد صبحي ولينين الرملي، قدما عددًا من المسرحيات الناجحة التي أصبحت من كلاسيكيات المسرح المصرى وجزءا من وجدان جمهوره وهي: «انتهى الدرس يا غبي» و«علي بيه مظهر» و«المهزوز» و«أنت حر» و«الهمجى» و«تخاريف» و«وجهة نظ» و«بالعربى الفصيح».

ولد الكاتب المسرحي لينين الرملي عام 1945 في القاهرة، وهو من أهم كُتّاب المسرح المهمين في فترة الثمانينيات والتسعينيات، بدأ مسيرته بالتعاون مع الفنان محمد صبحي ثم انفصلا وأكمل لينين مشواره الفني مع نجوم آخرين.

في مطلع السبعينيات تخرج الكاتب لينين الرملي، من معهد الفنون المسرحية، بعد حصوله على بكالوريوس في النقد الأدبي، تجاوز عدد أعماله حتى الآن الـ60 عملا، تعاون خلالهم مع نجوم الكوميديا في مصر بداية من فؤاد المهندس ومرورا بسمير غانم وعادل إمام و محمد صبحي .

وكتب لينين أشهر المسرحيات التي مازالت حاضرة في ذهن الجمهور حتى الآن، مثل "سك على بناتك" و"تخاريف" و"وجهة نظر"، كما كتب "سلسلة بخيت وعديلة" و"هاللو أمريكا" ومسلسل "حكاية ميزو"، و"برج الحظ" وغيرهم.

وحرص لينين الرملي منذ بدء مسيرته الفنية أن ينأي عن الحديث في السياسة أو الاستغراق في إبداء رأيه السياسي، إذ رأى أن الفن هو موهبته ووظيفته الحقيقية التي يستطيع أن يكون شخصية منفردة تخصه هو تخلد في التاريخ.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية