الباز: ممر التنمية يضيف 10.5 مليون فدان.. ومطلوب إعادة التفكير في استغلال الطاقة الشمسية

21-10-2019 | 15:52

فاروق الباز

 

محمود سعد

قال عالم الفضاء المصري الدكتور فاروق الباز ، إن النجاح في الحياة يأتي من التجربة وتعلم أشياء جديدة في أي وقت وأي مكان، وعلى مدار حياة الشخص، مؤكدًا ضرورة أن يكون للفرد مكانة وأثر داخل مجتمعه.


وأضاف الباز، خلال لقائه بطلاب جامعة القاهرة اليوم الإثنين، في ندوة بعنوان «تجربتي»، أن الإنسان لا يستطيع أن يقدم شيئا جديدًا إلا إذا استقبل يوميًا معلومات وأفكارًا جديدة، مؤكدا ضرورة أن نتجه للبحث عن المعلومات بأنفسنا، ولابد من الحرص على مشاركة الخبرات والمعارف مع من لديهم خبرة.

وتابع: إنه عند ذهابه لأمريكا للعمل بمجال الجيولوجيا، لم يكن قد قرأ أي كلمة عن القمر، ولم يسبق حتى أن رأى صورته، ولم يدخل أي مرصد، في حين كان أمامه عظماء يدرسون القمر منذ عدة سنوات، لافتًا إلى أنه توجه بعدها لقراءة الأبحاث والكتب التي يمكن أن يقرأها ويستفيد منها، حتى يعمق من معرفته ونطاق معلوماته في هذا المجال، قائلا: «توصلت لوجود 16 موقعًا على سطح القمر، وأكبر كمية من أنواع الصخور».

وأكد حرصه الشديد على قراءة الكتب التي تمثل الوسيلة الأساسية للعلم والمعرفة وإعلاء العقل، مشيرًا إلى أنه لابد من الحرص على جمع العلم والمعرفة للاستفادة منهم بما ينفع الناس والمجتمع والدولة، وليس لمجرد الحصول على شهادة.

وأوضح، أن ممر التنمية جاء نتيجة لدراسة الصحراء الغربية في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، للعمل على غزو الصحراء واستغلالها، لافتا إلى أنه تم بالفعل عمل دراسة للصحراء المصرية وخاصة الجزء الغربي، لهطول الأمطار عليها بما سمح بوجود حياة وزراعة بها، وأن وجود ممر التنمية يضيف مساحة 10.5 مليون فدان مستوية غرب النيل، في حين أننا نعيش على 7 ملايين فدان حول النيل.

وأكد ضرورة إعادة التفكير في استغلال الطاقة الشمسية واستخدامها، لتغيير وتطوير الوضع الاقتصادي لمصر بأن تصبح قادرة على بناء نفسها اقتصاديًا.

وحول التغيرات الطبيعية المتوقعة وعن ما يشاع من غرق الدلتا، أكد أن هذه التغيرات متوقعة وقادرون على التعامل معها علميًا، وقال أؤكد أن مصر لن تضار.


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء


جانب من اللقاء

الأكثر قراءة