بايرن ميونيخ يسعى لتأكيد أفضليته في دوري الأبطال بعد سباعية توتنهام

21-10-2019 | 13:58

لاعبو بايرن ميونيخ يحتفلون أمام توتنهام

 

الفرنسية

يسعى بايرن ميونيخ الألماني، إلى التأكيد بأن الهزيمة التاريخية التي ألحقها في الجولة الماضية من دوري أبطال أوروبا ب توتنهام الإنجليزي، وصيف البطل (7-2) بفضل رباعية سيرج جنابري، لم تكن وليدة الصدفة بل أنه عازم على أن يكون منافسا جديا على الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2013، وذلك حين يحل ضيفا ثقيلا على أولمبياكوس اليوناني لحساب المجموعة الثانية.


لكن على مدرب النادي البافاري الكرواتي نيكو كوفاتش، إخراج لاعبيه من الوضع المعنوي المهزوز الناجم عن فشلهم في تحقيق الفوز في المباراتين المحليتين اللتين خاضهما النادي بعد فوزه الكاسح على توتنهام في لندن، إذ سقط على أرضه أمام هوفنهايم 1-2 ثم تعادل السبت مع أجسبورج 2-2 بعد أن كان متقدمًا حتى الوقت بدل الضائع.

ولم يكتف بطل الـ"بوندسليجا" بخسارة نقطتين فقط أمام أوجسبورج، بل خسر أيضا جهود مدافعه الدولي نيكلاس زوليه الذي تعرض لتمزق في الرباط الصليبي لركبته اليسرى وسيبتعد عن الملاعب لفترة طويلة.

وعلق جنابري على مباراة السبت بقوله "لم نستغل فرصنا، لو نجحنا في ترجمة واحدة منها لحسمنا الأمور نهائيا.. تخوض في بعض الأحيان مباراة مماثلة للتي لعبنا ضد توتنهام حيث يحصل كل شيء بسلاسة، ثم تجد نفسك في أيام مماثلة لليوم (السبت) أو ضد هوفنهايم ، علينا ببساطة أن نستغل فرصنا بشكل أفضل".

وعلى الرغم من الوضع المعنوي المهزوز، يبدو بايرن مرشحا للعودة من بيرايوس بفوزه الثالث تواليا في هذه المجموعة التي تشهد مباراة محاولة النسيان ل توتنهام (نقطة) على أرضه ضد النجم الأحمر الصربي (3 نقاط)، والخامس من أصل خمس مواجهات له مع مضيفه اليوناني (المواجهات الأربع السابقة في دور المجموعات وسجل فيها بايرن 14 هدفا مقابل هدفين فقط في شباكه).

وعلى غرار بايرن وسان جرمان، سيكون مانشستر سيتي الإنجليزي مرشحا فوق العادة لتحقيق فوزه الثالث تواليا في المجموعة الثالثة حين يستضيف الوافد الجديد إلى المسابقة أتالانتا الإيطالي الذي خسر مباراتيه الأوليين، فيما يأمل شاختار دانييتسك الأوكراني الإفادة من عامل الأرض لتحقيق فوزه الثالث على حساب دينامو زغرب الكرواتي.

وسيسعى كريستيانو رونالدو ورفاقه في يوفنتوس الإيطالي إلى الإبقاء على صدارتهم حين يستضيفون لوكوموتيف موسكو الروسي ضمن المجموعة الرابعة التي جمع فيها فريق "السيدة العجوز" أربع نقاط، على غرار أتليتكو مدريد الإسباني الذي يستضيف باير ليفركوزن الألماني (دون نقاط).