نائب وزير المالية: الدين المصري بالنطاق الآمن.. ونستهدف وصوله لـ77.5% من الناتج المحلي في 2022

21-10-2019 | 12:45

أحمد كجوك

 

محمد محروس

أكد أحمد كجوك، نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، أن الحكومة حريصة على استكمال نجاحاتها على طريق الإصلاح الاقتصادي لتحقيق التنمية بمختلف أبعادها: البشرية والاقتصادية والاجتماعية بما يلبى طموحات المواطنين.


وقال، في تصريحات أعقبت تكريمه من قبل مؤسسة «جلوبال ماركتس»، إن نجاح منظومة العمل بوحدة إدارة الدين بوزارة المالية يعكس الجهود المبذولة بكفاءة وفعالية بروح الفريق الواحد وكذلك الأمر في وحدة السياسات المالية الكلية بالوزارة مما أسهم في نجاح تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، وتحقيق نتائج إيجابية ومشجعة تدفعنا إلى رفع سقف أحلامنا وتطلعاتنا في إنجاز المزيد ل مصر خاصة أن فريق العمل بالوحدتين يضم كفاءات قادرة على العطاء المتواصل.

واعتبر التكريم بمثابة شهادة دولية جديدة ل مصر تعكس الجهود المثمرة نحو رفع كفاءة إدارة الدين العام ، وتعديل مساره نحو الانخفاض من ١٠٨٪ نهاية يونيه ٢٠١٧، إلى ٩٠,٢٪ نهاية يونيو الماضي، ومن المستهدف أن تكون ٨٣٪ عام ٢٠٢٠، وتُصبح 77.5٪ عام ٢٠٢٢؛ بما يجعل مصر بالنطاق الآمن من حيث مستوى الدين للناتج المحلى، على ضوء التقديرات والمعايير العالمية بهذا الشأن؛ وذلك وفق إستراتيجية متكاملة أقرتها الحكومة تضمن ارتفاع معدلات النمو واستدامة انخفاض نسبة الدين للناتج المحلى، وتحقيق فائض أولى بنسبة ٢٪.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية