"الانتماء قبس من أكتوبر".. ندوة الصالون الثقافي بآداب الإسكندرية| صور

21-10-2019 | 02:39

"الانتماء قبس من أكتوبر".. ندوة الصالون الثقافي بآداب الإسكندرية

 

محمد دراز

احتفل الصالون الثقافي بآداب الإسكندرية بالذكرى السادسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة بندوة موسعة حول "الانتماء قبس من أكتوبر"، تحت رعاية الأستاذ الدكتورعصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، وبإشراف الأستاذ الدكتور علاء الدين رمضان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والأستاذة الدكتورة غادة موسى عميد كلية الآداب، والأستاذة الدكتورة سحر شريف وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.


استضاف الصالون الصحفي محمد أمين رئيس تحرير مجلة أكتوبر، والكاتب الصحفي محمد مختار نائب رئيس تحرير مجلة لغة العصر بمؤسسة الأهرام، واللواء دكتور محمد نور بطل معركة كبريت.

وقد بدأ الصالون فعالياته بتكريم اسم الأستاذ الدكتور عبدالمجيد عابدين، الذي لعب دورا في استجواب الجنود الإسرائيليين الأسرى في أكتوبر وهو من الرعيل الأول لأساتذة الكلية.

كما عرض الصالون أوبريت "مصر السلام" بأصوات مجموعة من الشباب الواعد، وبحضور عدد كبير من الإعلاميين وتليفزيون الإسكندرية.

بدأ الدكتور محمد نور الدين أحد أبطال موقعة كبريت حديثه للشباب والحضور والذكريات بحروب الاستنزاف، التي كانت نواة العبور والانتصار العظيم في حرب أكتوبر، وكيف وقف الشعب مع الجيش وكأنه كيان واحد، وضرب مثالا حيا للانتماء، لذلك كان النصر، وضرب أمثلة كثيرة للشهداء كإبراهيم عبدالتواب الذي استشهد عام 1974، ليشير أن المعركة لم تنته بانتصار أكتوبر 73، لذلك حث الشباب على الاصطفاف حول الجيش في كل وقت.

وقام محمد أمين رئيس تحرير مجلة أكتوبر، بالحديث عن تلك الفترة بين الانكسار والانتصار ودور الشعب المصري بالمجهود الحربي فقد كان الانتماء معبرا أن مصر وقت العزم تتوحد كتلة واحدة، وتطرق إلى المرحلة الفارقة الآن لوطن غالي، ودور القوى الناعمة وخلق حالة حراك مع الأرض والمواطنين البسطاء والشباب.

وأضاف، أن المعركة لم تنته ولكنها تطورت من عسكرية إلى معركة وعي، وضرب أمثلة كثيرة في الانتماء في الوقت الحاضر.

ثم تحدث الكاتب الصحفي محمد مختار، نائب رئيس تحرير مجلة لغة العصر بمؤسسة الأهرام، وركز على الشائعات المنتشرة في مختلف المجالات الآن، وكيفية التعامل معها، وأهمية الحوار والاستماع إلى معارضي الرأي والفكر والمواجهة بتواجد القوى الناعمة؛ لتؤدي دورها كأحد الجنود الذين يجابهون الأعداء فى المعركة، فقد تطرق إلى الحديث عن الحقبة الزمنية السابقة وثورة يناير وإلى المرحلة الحالية، مطالبا بالحرص والتحري قبل نقل الخبر حفاظا على الوطن؛ لأن الشائعات المنتشرة عبر السوشيال ميديا خطر يستهدف المصريين للوقيعة بينهم وفقدان الثقة في قيادتهم وجيشهم لأنها الوسيلة الوحيدة للانتصار بعد مرارة هزيمتهم في 73، حيث إنهم وجدوا أن مواجهة الجيش المصري مستحيلة وعليهم بث روح التشكيك ونشر الشائعات للقضاء على الانتماء حتى يقضي الشعب على نفسه، فعلينا التصدي لمثل هذه الوسائل بالوحدة الوطنية والالتفاف حول الجيش في هذه المرحلة رغم الصعاب فالأمر جدا خطير.

تخلل الصالون بعض المداخلات الثرية وتم تكريم المنصة الرئيسية وعرض أوبريت غنائي للشاعر أحمد الطويل نال استحسان الجميع.

كما تم تسليم شهادات التكريم للضيوف بحضور أ.د فتحي أبو عيانة، و د. سحر الشريف وكيلة الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورائدة الصالون الثقافي، ود. ندى يسري مدرس الأدب العبري ومقررة الصالون الثقافي.

وقد أدار الصالون باحتراف ومهنية الكاتب أحمد بسيوني، رئيس القسم الثقافي لجريدة الحدث.























الأكثر قراءة