تنفيذ عدد كبير من المشروعات التنموية لصالح مصابي وأسر ضحايا الألغام بمطروح

21-10-2019 | 02:08

الألغام

 

مطروح-أحمد نفادي

قال عبدالله الشهيبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الناجين من الألغام، إنه تم تنفيذ عدد كبير من المشروعات التنموية لصالح المصابين وأهالي وأسر الضحايا، من خلال الأمانة التنفيذية لإزالة الألغام وتنمية الساحل الشمالي.


جاء ذلك بمناسبة مرور 77 عاما على نهاية الحرب العالمية الثانية، حيث أوضح رئيس مجلس إدارة جمعية الناجين من الألغام، إنه تم تطوير عدد 50 دورة مياه خاصة للمصابات، وتوزيع 125 ماكينة خياطة وحفر 125 بئر نشوء، كذلك تم صيانة 196 جهازا تعويضيا، وتسليم 130 جهازا جديدا مجانا على المصابين، بمعرفة مصنع الأجهزة التعويضية التابع للأمانة التنفيذية، بالإضافة إلى استكمال مشروع الصناعات الزراعية، والذي يتكون من خط إنتاج لزيت الزيتون وزراعة الشعير المستنبط وتربية أغنام برقي، فضلاً عن توزيع 100 تروسيكل على المصابين وأسر الضحايا.


وقال الباحث الأكاديمي في مجال مكافحة الألغام الأرضية الدكتور أحمد عامر العجيني، إن شهر أكتوبر من كل عام يعتبر بمثابة ذكرى أليمة لكل ضحايا الألغام في محافظة مطروح سواء المصابين أو أسر القتلى، حيث تعد هذه هي الذكرى الـ77 على نهاية الحرب العالمية الثانية، بين قوات الكومنولث والمحور بمنطقة العلمين، مشيراً إلى الجهود التي تمم بين المحافظة ومديريات الصحة والتضامن والتربية والتعليم والأمانة التنفيذية، في مجالات التوعية وصرف التعويضات وعمل المشروعات التنموية أدت إلى تقلص حصر المشكلة وتقليل الخسائر، خاصة بعد أن تم تطهير مساحة 13446 فدانا بمنطقتي الضبعة والعلمين.


وطالب عامر بضرورة، أن يتم إنشاء مركز مصري لمكافحة الألغام ومثله عربي وثالث إفريقي، حيث يوجد عدد 56 دولة إفريقية وعربية موبوءة بالألغام الأرضية المضادة للأفراد والدروع، تحصد عشرات الأرواح كل يوم، حيث بلغ ضحايا الألغام ب محافظة مطروح عدد 870 مصابا.