موراي فخور بلقبه الأول منذ 2017

20-10-2019 | 22:06

البريطاني أندي موراي

 

أ ف ب

أحرز المصنف أول عالميا سابقا البريطاني أندي موراي لقبه الأول في منافسات الفردي لدورات محترفي كرة المضرب منذ 2017، بتغلبه الأحد في نهائي أنفير البلجيكية على السويسري ستانيسلاس فافرينكا بثلاث مجموعات.

وأنهى موراي المباراة متفوقا بنتيجة 3-6، 6-4 و6-4، ليحقق لقبه الأول منذ دورة دبي في العام 2017، والـ46 في مسيرته الاحترافية.

وقال موراي الذي بدا عليه التأثر إن هذا اللقب "يعني لي الكثير. الأعوام الأخيرة كانت صعبة جدا"، مضيفا "أنا فخور جدا بهذا الفوز".

وأضاف: "أنا وستان (فافرينكا) عانينا من الكثير من الإصابات في العامين الماضيين، وإنه لأمر مدهش أن نعود، وأن ألعب ضده في نهائي مثل هذا. أعتقد أنها كانت مباراة رائعة".

وأعرب موراي الذي انخفض تصنيفه إلى المركز 243 عالميا عن سعادته البالغة، وقال "أنا سعيد وسعيد للغاية".

واحتاج البريطاني إلى ساعتين و27 دقيقة للتغلب على منافسه السويسري الذي عانى بدوره أيضا من الإصابات لاسيما في الركبة خلال مسيرته الاحترافية، ويعود لقبه الأخير إلى مايو 2017 في دورة جنيف.

وتفوق فافرينكا في المجموعة الأولى ونجح بكسر إرسال موراي الأول ليتقدم 3-صفر، قبل أن يحافظ كل منهما على إرساله، لتنتهي المجموعة لصالح السويسري بنتيجة 6-3.

وكاد سيناريو المجموعة الأولى يتكرر في الثانية، بعدما خسر البريطاني إرساله الثاني ليتقدم فافرينكا 2-1 وبعدها 3-1، لكن موراي تدارك الأمر ونجح بكسر إرسال منافسه مرتين ليضمن الفوز بالمجموعة الثانية 6-4.

وطبع المجموعة الثالثة الحاسمة كسر الإرسالات بامتياز، إذ نجح موراي بكسر إرسال فافرينكا ثلاث مرات مقابل خسارته لإرسالين، ما منحه الأفضلية والفوز بالمباراة وتاليا باللقب.

وأشاد فافرينكا بفوز موراي بعد أشهر من خضوعه في يناير من العام الحالي، لعملية جراحية لمعالجة إصابة في الورك، كان قد رجح أن تدفعه إلى الاعتزال.

وقال السويسري الذي كان أفضل تصنيف له في مسيرته الثالث عالميا "أعتقد أن عالم كرة المضرب ، بما فيه أنا، كان حزينا جدا في أستراليا بعد ذلك المؤتمر الصحفي"، في إشارة إلى إعلان موراي والدموع تغالبه، أنه سيخضع لعملية جراحية لمعالجة الإصابة المؤلمة في الورك.

وأضاف متوجها إلى منافسه "أنت بطل مذهل وتستحق ذلك".

وكان موراي (32 عاما) يخوض النهائي الأول له منذ دبي 2017.

مادة إعلانية