وزير المياه السنغالي: انعقاد "أسبوع القاهرة للمياه" يحقق أهداف التنمية المستدامة

20-10-2019 | 18:39

وزير المياه السنغالي

 

أحمد سمير

أكد وزير المياه السنغالي ، أن أسبوع القاهرة الثاني للمياه، يمثل أهمية كبيرة فيما يخص الشأن المائي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة .


وقال إن قضية المياه أصبحت في مفترق الطرق مع التنمية، وهذا المؤتمر يدعونا جميعا إلى التفكير في موارد المياه برؤية شاملة من أجل الاستجابة لكافة التحديات لمواجهة ندرة المياه.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح فعاليات أسبوع القاهرة للمياه في نسخته الثانية، والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بحضور المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بعنوان "الاستجابة لندرة المياه"، وذلك خلال الفترة من 20 وحتى 24 أكتوبر الحالي.

وأضاف أن العالم بحاجة لاستجابة ذكية تعزز من استخدام الموارد المائية في أماكنها الصحيحة وبالطريقة الصحيحة .. مشددا على أن السنغال قد نفذت بالفعل مشروعات طموحة لإدارة الموارد المائية بالشكل الأمثل.

وتابع الوزير السنغالي "نحن نعمل على تعزيز التعاون المتبادل بيننا وبين مصر لمجابهة التحديات المائية وضمان مستقبل المياه"، معلنا أن دولتي السنغال ومصر سينظمان منتدى عالمي للمياه في مارس ٢.٢٠ بدعم من وزارة الموارد المائية والري المصرية، داعيا جميع حضور أسبوع القاهرة الثاني للمياه إلى المشاركة في أعماله.

ويعقد أسبوع القاهرة للمياه هذا العام تحت عنوان "الاستجابة لندرة المياه"، بما يعكس أهمية الموضوع للمجتمعات العربية والإقليمية، حيث تتم مناقشة موضوع الأسبوع من خلال 5 محاور تتعلق بندرة المياه، وتشمل الحد من آثار التغيرات المناخية وإستراتيجيات التكيف، فضلا عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة في ظل ندرة المياه، إلى جانب استخدام الموارد المائية غير التقليدية في ظل ظروف ندرة المياه، والأبحاث والابتكارات التي تم التوصل إليها في مواجهة الندرة المائية، بالإضافة إلى تعزيز آليات التعاون في قطاع المياه، ويضم كل محور العديد من الموضوعات المتنوعة.