"لجنة الزراعة" تؤجل مناقشة مشروع قانون تأمين البحيرات والثروة السمكية

20-10-2019 | 18:28

مجلس النواب

 

سامح لاشين

قررت لجنة الزراعة والري والأمن الغذائي بمجلس النواب، تأجيل مناقشة مشروع القانون المقدم من الحكومة، بشأن حماية وتنمية البحيرات و الثروة السمكية ، وذلك لمزيد من الدراسة بالتنسيق بين كل من وزارة الزراعة ولجنة الإصلاح التشريعى، على أن يتم افادة اللجنة خلال 30 يومًا، بمشروع قانون جديد في ضوء مشروع القانون المقدم من وزارة الزارعة.


جاء ذلك خلال احتماع اللجنة، مساء اليوم، برئاسة اللواء هشام الحصرى، رئيس اللجنة، بعدما فجرت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، مفاجأة خلال مشاركتها باجتماع اللجنة، بإعلان تحفظها على مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن حماية وتنمية البحيرات و الثروة السمكية .

وقالت محرز، خلال كلمتها، إن مشروع القانون المقدم من الحكومة، لايتماشى مع سياستنا بوزارة الزراعة من الناحية الفنية، حيث لا يجوز، فصل الثروة السمكية عن الثروة الحيوانية والداجنة، موضحة أن كل من الثروة السمكية والحيوانية والداجنة، مرتبطين باتفاقيات دولية، موقعة عليها وزارة الزراعة وملتزمة بها، وكذلك مرتبطين بمراكز أبحاث علمية.

وأعلنت محرز، عن إعداد وزارة الزراعة لمشروع قانون يتعلق بكل من الثروة السمكية والثروة الحيوانية والثروة الداجنة، وذلك منذ ثلاث سنوات، مؤكدة أن هدفنا جميعا في الحكومة، هو المصلحة العامة للبلاد، رغم اختلاف وجهات النظر.

وتوافق أعضاء اللجنة، على ضرورة الإبقاء على هيئة تنمية الثروة السمكية ، مع تطويرها، معلنين رفضهم لما جاء بمشروع مجلس الوزراء والذى ينص على انشاء جهاز جديد للثروة السمكية بخلاف هيئة الثروة السمكية .

وكانت لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، بدأت خلال اجتماعها صباح اليوم، فى مناقشة مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن حماية وتنمية البحيرات و الثروة السمكية ، وذلك وسط اعتراضات كبيرة من النواب وبعض ممثلي الحكومة.

حيث وصف النواب، مشروع القانون، بأنه قانون جباية ومجحف للصيادين والمزارعين، نظرا لانه يفرض رسوم كبيرة على الصيادين فيما يتعلق بترخيص المراكب وغيرها من الرسوم.

الأكثر قراءة