رئيس الدلتا للسكر: حققنا اكتفاء ذاتيا من إنتاج السكر المحلي بنسبة 80%

20-10-2019 | 18:05

السكر

 

فاطمة منصور

استعرض الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب ل شركة الدلتا للسكر ، أهم إنجازات الدولة في تطوير منظومة صناعة السكر من بنجر السكر فى مصر، التى أدت إلى زيادة معدلات الإنتاج خلال العام الحالي؛ حيث وصل إجمالى إنتاج السكر المحلي من محصول بنجر السكر هذا العام إلى 1.5 مليون طن بجانب إنتاج ما يقرب من مليون طن من القصب، مما أدى إلى زيادة معدلات الاكتفاء الذاتى من السكر فى مصر إلى 80% هذا العام.


أوضح أن أحد محاور خطة الدولة لتطوير صناعة السكر رفع كفاءة خطوط إنتاج المصانع التابعة للدولة وتشرف وزارة التموين على الخطة بالتعاون مع وزارات الزراعة والتجارة الصناعة والاستثمار والتعاون الدولى، كما يتم أيضًا التوسع الرأسى لزيادة إنتاجية الفدان من بنجر السكر من خلال زراعة تقاوي بنجر السكر أحادية الجنين بعد نجاح تجربة الشركة على مستوى مراكز محافظة كفر الشيخ خلال العام الماضى، وإجراء تجارب إرشادية بالتعاون مع الشركات المنتجة للتقاوى والجهات التنفيذية الزراعية لنشر زراعة التقاوى الحديثة أحادية الجنين عالية الإنتاجية.

وهو ما تترتب عليه زيادة المساحات المنزرعة من الأصناف الحديثة عالية الإنتاجية هذا العام بجانب أيضًا التوسع الأفقى بزيادة المساحة المنزرعة بنحر سكر على مستوى جمهورية مصر العربية، التى بلغت 600 ألف فدان خلال موسم 2018 – 2019 ، بعدما كانت لا تتجاوز من 450 ألفًا إلى 470 ألف فدان.

جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها كلية الزراعة جامعة عين شمس، اليوم الأحد تحت عنوان "مستقبل زراعة بنجر السكر فى مصر.. المشاكل والحلول"، لاستعراض آليات النهوض بمحصول بنجر السكر وأيضًا آليات التعاقد بين المزارعين وشركات بنجر السكر ودور مجلس المحاصيل السكرية فى علاج مشاكل بنجر السكر.

كما استعرض "أبواليزيد" الخدمات التى تقدمها شركة الدلتا للسكر للمزارعين، منها إعفاء مزارعي العروة المبكرة من ثمن التقاوي بشرط التوريد في الوقت المحدد، وزيادة علاوة التبكير من 120 جنيها للطن إلى 180 جنيها، مع صرف رشة مجانية للتسميد الورقي وأيضاً دعم خدمة الأرض "الحرث" بمبلغ 300 جنيه للفدان بمتوسط 16 جنيها لكل طن بنجر مورد بجانب صرف حافز 25 جنيها لكل طن على درجة حلاوة تزيد على 16%، وهي أقل نسبة حلاوة يتم احتسابها للمزارع.

كما يتم دعم مبيدات مقاومة دودة ورق القطن ومبيدات خنفساء البنجر بمبلغ 100 جنيه للفدان، وتتحمل الشركة تكاليف الزراعة الآلية لتوفير نفقات الزراعة بمعدل 300 جنيه للفدان وصرف حافز نظافة البنجر الذى سيتم توريده فى الموسم المقبل من 5 إلى 9 جنيهات لكل طن حسب درجة النظافة، وأنه لأول مرة سيتم صرف حافز فرق نولون زيادة 20 جنيها كحد أدنى لكل طن بنجر مورد لمزارعي نطاق محافظتي كفر الشيخ والغربية.

بالإضافة لمركزي بلقاس والستاموني بالدقهلية، إضافة إلى السماح بقبول نسبة شوائب حتى 8% من بداية الموسم ولمدة شهر وفي أيام سقوط الأمطار طوال موسم التوريد، كما ستتحمل شركة الدلتا للسكر تكاليف نقل المحصول للمصانع بمتوسط 65 جنيها لكل طن بنجر مورد مع توفير المبيدات والمخصبات المعتمدة والمسجلة اللازمة للمحصول بالأجل ومحاسبة المزارع بعد التوريد بجانب توفير الخدمات الإرشادية للمزارع بكافة المناطق بالتعاون مع مجلس المحاصيل السكرية.

وقال الدكتور أحمد جلال السيد عميد كلية زراعة عين شمس، إن مصر أصبحت تحتل المرتبة الثامنة عالميًا من حيث إنتاج بنجر السكر، ﻭإنه بالرغم من أن إجمالى إنتاج السكر في العالم يمثل 33% منه من محصول البنجر والباقى من القصب، فإن إنتاج السكر في مصر من البنجر يمثل 56%، والباقى من قصب السكر، وأن معدل استهلاك المواطنين من السكر يقرب من 3.2 مليون طن سنويا فى حين أن معدل الإنتاج بلغ 2.5 مليون طن هذا العام، حيث يتم استيراد ما يقرب من 700 ألف طن سكر لسد العجز في الإنتاج المحلي.

أوضح أن نصيب الفرد من السكر يبلغ 32 كيلو جرام سنويا مما يتطلب العمل على زيادة معدلات الإنتاج لسد العجز فى الإنتاج المحلي من خلال التوسع الرأسي لزيادة إنتاجية الفدان من بنجر السكر؛ حيث إن المعدل الطبيعي لإنتاجية الفدان تتراوح من 10 إلى 15 طن بنجر، فى حين أن إنتاجية الفدان فى المزارع النموذجية تتراوح من 27 إلى 35 طنا مما يتطلب العمل على استخدام التقاوى الحديثة من البنجر لزيادة إنتاجية الفدان، وكذلك التوسع الأفقى من خلال زيادة الأراضى المنزرعة بنجر سكر، حيث نحتاج الى زراعة 222.7 ألف فدان إضافي من البنجر لتحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر.

مادة إعلانية