البابا تواضروس من مارسيليا: مصر تخوض معركة ضد الإرهاب ومن أجل التنمية

20-10-2019 | 13:40

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية

 

أميرة هشام

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية إن مصر بلد كبير به مائة مليون مواطن وبه حوالي ١٥ مليون مواطن مسيحي فى الداخل، وحوالي ٢ مليون مواطن يعيشون في مختلف دول العالم، في أمريكا وكندا وأستراليا وفرنسا وباقي أوروبا وآسيا وإفريقيا.


وأضاف خلال زيارته القنصلية المصرية بمارسيليا :"تأسست الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في القرن الأول الميلادي، وصارت مصر مسيحية لمدة سبعة قرون، ثم دخلها الإسلام في القرن السابع الميلادي وعاش المصريون سويًا".

استطرد  قائلا: "نستطيع أن نقول إن نهر النيل خلق وحدة طبيعية بين المصريين، وأعتقد أنه عمن يزور مصر لن يستطيع التفريق بين المسيحي والمسلم، فنحن نشترك في نفس المساكن، وندخل نفس المدارس والمستشفيات والجامعات".

وأكد بطريرك الكرازة المرقسية أن مصر تواجه اليوم معركتين، الأولى ضد الإرهاب، لأننا تعرضنا لهجمات إرهابية كثيرة، والمعركة الأخرى معركة التنمية فنحن لدينا مشاريع تنموية كبيرة نقوم بها ونحاول في ذلك وتستعين بدول صديقة مثل فرنسا، ولدينا تعاون في كل المجالات وهذه الأمور تعطينا أملا في مستقبل مشرق.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية