خبير مياه أردني: نعيد استخدام مياه الصرف الصحي والسياحي كمصدر غير تقليدي

20-10-2019 | 11:02

يوسف العيطان، خبير المياه من الأردن

 

أحمد سمير

قال يوسف العيطان، خبير مياه من الأردن، مساعد أمين عام سلطة المياه الأردنية لشئون التشغيل إن تجربة الأردن في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، تواجه العديد من التحديات لتوفير المياه للمواطنين.


جاء ذلك خلال فعاليات أسبوع القاهرة للمياه في نسخته الثانية، والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بعنوان " الاستجابة لندرة المياه "، وذلك خلال الفترة من 20 وحتى 24 أكتوبر الحالي.

وأكد العيطان، أن الدول العربية عموما، ودول الشرق الأوسط خاصة، تتعرض للكثير من التحديات المائية، وهو ما يتطلب تنفيذ برنامج مستدام لمائة سنة على الأقل، لضمان مواجهة هذه التحديات، وتوافرها للأجيال القادمة.

واستعرض تجارب إدارة المياه في جنوب وجنوب شرق وغرب الأردن، في محاولة لتوفير المياه، لافتًا إلى التخطيط لـ٤ مشروعات جديدة تعتمد على الآبار فضلاً عن ١٥ سدًا لتوفير المياه الصالحة للشرب للمواطنين، بالإضافة إلى مشروعات معالجة المياه.

وأشار إلى معالجة مياه الصرف الصحي والصرف السياحي، لإعادة استخدام المياه الناتجة عنهما بعد معالجتها، في إطار إدارة المياه، ومحاولة توفير مصادر غير تقليدية للمياه.

وألمح إلى أن فاتورة المياه على مدار الـ١٥ عامًا الماضية لم تترفع بالتوازي مع ارتفاع أسعار الكهرباء، وهو تحد جديد تواجهه الأردن، لتوفير مياه بنفس السعر في ظل تحرك سعر الطاقة.

وقال إن الأردن تتعاون مع العديد من المعامل لتوفير مياه جيدة للمواطنين، في ضوء تغير نوعية المياه، خاصة القادمة من السدود، ولذا فمن المهم ضمان الجودة للمياه المقدمة للمواطنين.

واختتم حديثه انه لا مجال للوصول إلى مياه آمنة ونظيفة إلا بالتعاون مع الدول الإقليمية وشركاء التنمية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بشكل عام، والهدف السادس الخاص بالمياه بشكل خاص

ويعقد أسبوع القاهرة للمياه هذا العام تحت عنوان " الاستجابة لندرة المياه "، بما يعكس أهمية الموضوع للمجتمعات العربية والإقليمية، حيث يتم مناقشة موضوع الأسبوع من خلال 5 محاور تتعلق بندرة المياه، وتشمل الحد من أثار التغيرات المناخية واستراتيجيات التكيف، فضلاً عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة في ظل ندرة المياه، إلى جانب استخدام الموارد المائية غير التقليدية في ظل ظروف ندرة المياه، والأبحاث والابتكارات التي تم التوصل إليها في مواجهة الندرة المائية، بالإضافة إلى تعزيز آليات التعاون في قطاع المياه، ويضم كل محور العديد من الموضوعات المتنوعة.

الأكثر قراءة