الفني للمسرح يعلن خطته للعروض الجديدة

17-12-2010 | 09:59

 

باسم صادق

أعلن البيت الفني للمسرح عن خطة عروضه المسرحية خلال الفترة المقبلة، فعلى مسرح الطليعة بدأ المخرج حسين جمعة أولى بروفات مسرحية "الخرتيت"، من تأليف يوجين يونسكو، صياغة عامية د. مصطفى سليم، بطولة سامي عبدالحليم، أيمن الشيوي، إيمان إمام، أحمد الحلواني، أحمد إبراهيم، إيمان سليم.

من جهته أعلن شادي سرور مدير مسرح الشباب تفاصيل خطة الفرقة حتى 30 يونيو 2011 ، والتي تم تطعيمها بالعروض المنتظرة من ورشة "حلم الشباب " في نسختها الثانية.
وقال إن الخطة بدأت بتقديم ثلاثة عروض على هامش المهرجان التجريبي، ثم إعادة تقديمها في المسرح العائم الصغير، ابتداء بعرض "صحراوية" تأليف وإخراج عفت يحيى، ثم مسرحية "شيزلونج" وهي نتاج الدفعة الأولى من ورشة "حلم الشباب"، والتي افتتحت عروضها الأسبوع الماضي، وتستمر حتى بداية الموسم الشتوي أواخر شهر يناير 2011 ليليها عرض "خرابيش"، تأليف خميس عز العرب، إخراج إيمان الصيرفي، والعرض المنتظر من نتاج الدفعة الثانية من ورشة "حلم الشباب"، وأضاف شادي: بعدهما تقدم الفرقة عرض "باعة الصفارات والفراشات " تأليف عزيز نيسن، إخراج إسلام إمام، والآخر عرض من تأليف وإخراج سامح بسيوني، لم يتم الاستقرار على اسمه بعد، يليه عرض آخر من نتاج الورشة، وتنتهي الخطة للمسرح العائم الصغير بـ "عباس" تأليف سعيد حجاج، إخراج محمد عبدالرحمن الشافعي.
واستطرد سرور، أما على قاعة يوسف إدريس، فعرض من إنتاج الفرقة "قداس جنائزي لموتسارت" لمدة 10 أيام بعد المهرجان التجريبي، بعده استضافت القاعة مسرحية "النجاة" من إنتاج الطليعة، وستعود بعده فرقة الشباب إلى القاعة لتقدم مسرحية "المطعم" تأليف وإخراج أكرم مصطفى، تليها مسرحية "البيت النفادي" تأليف محمد محروس، إخراج كريم مغاوي، ثم "من أول السطر" تأليف متولي حامد، إخراج سامح عبدالسلام، وعن نص إفريقي لفرقة الشارع الإفريقي يقدم المخرج ياسر عزت مسرحية "وزا ألبرت".

وعن نص لـ "يوجين أونيل" ترجمه وأعده أسامة نور الدين، يقدم المخرج أحمد رجب العرض المسرحي "آنا كريستي" على مسرح الطليعة من بطولة سعيد عبدالغني، نادية شكري، نهاد سعيد، مجدي رشوان، حسن نوح، موسيقى وائل رضا، ديكور: عمرو شعيب، ملابس رحاب عبدالعزيز، إضاءة عمرو محمد عبد المقصود، مخرج منفذ: أحمد عبدالرازق.
يقول رجب أن العرض يدور حول أب ترك أسرته لمدة 15 عاما ليعمل في البحر، لكنه لم يستطع خلال تلك السنوات تكوين الثروة التي كان يحلم بها.
ويضيف : العرض يتحدث عن سيطرة المال، وتأثير التفكير الرأسمالي على الحياة الاجتماعية ودوره في انهيار المجتمع والقيم والأخلاق، رجب ذكر ان أونيل كتب النص في السبعينات، وهي بداية سيطرة أمريكا على العالم ليدق ناقوس الخطر من سيطرة رأس المال من خلال حدوتة اجتماعية يناقش فيها غياب الأب.
أما عن المختلف في هذا العمل، يقول النجم سعيد عبدالغني، أنه سعيد بهذه التجربة خاصة الممثلين الشباب الذين يكتشف من خلالهم أداء الجيل الجديد المختلف، كما أعجبه المخرج وملاحظاته ومزجه ما بين المسرح وتقنيات السينما، ويرى أن العرض تتوافر له كل مقومات النجاح من تميز النص والإخراج والديكور والموسيقى والإضاءة، إضافة للمرونة التي يشعر بها بين أعضاء الفريق وشعوره بأن كلهم أسرة واحدة.

مادة إعلانية

[x]