"الحركة الوطنية": مشاركة مصر في اجتماعات صندوق النقد يعكس نجاح خطة الإصلاح الاقتصادي

19-10-2019 | 12:49

المهندس أسامة الشاهد القائم بأعمال رئيس حزب الحركة الوطنية المصري

 

أميرة العادلي

قال المهندس أسامة الشاهد، القائم بأعمال رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، إن مشاركة وفد مصر في اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين برئاسة محافظ البنك المركزي هذا العام، يختلف عن أي مشاركة مضت، لأنها بمثابة إعلان دولي لقصة النجاح المصرية في الإصلاح الاقتصادي.


وأوضح الشاهد، أن مصر حققت نجاحا حقيقيا شهدت له جميع المؤسسات الدولية، حيث ارتفع معدل النمو لنحو 5.6% العام الماضي، ومتوقع أن يرتفع إلى 6% خلال العام المالي الجاري، كما انخفض عجز الموازنة الكلي إلى 8.2% السنة المالية الماضية 2018/2019، ومتوقع أن يستمر التراجع إلى 7.2% في 2019/2020، وهو ما يؤدي إلى استمرار تراجع الدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار إلى أن تراجع معدل التضخم إلى 4.3% في سبتمبر الماضي، وهو الأدنى منذ نحو 7 سنوات، مدعوما بارتفاع الجنيه، يؤكد صحة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة ببرنامج الإصلاح الاقتصادي، ويدعم توجهات الدولة نحو الاستثمار في القوى البشرية من خلال تطوير التعليم والصحة مع بداية تحقيق وفورات مالية تمكن الحكومة من زيادة الإنفاق على تطوير الإنسان، وهو الدور الأساسي الذي يجب أن تلعبه الحكومة، إلا أن نقص الموارد المالية بموازنة الدولة كان يحول دون ذلك.

وأكد الشاهد، أن هذا النوع من الاستثمار في الإنسان، بالتوازى مع تهيئة المناخ لضخ المزيد من استثمارات القطاع الخاص في مشروعات تولد الآلاف من فرص العمل، هو السبيل لتحسين مستويات المعيشة وتقليل معدلات الفقر، مشددا على أن الحكومة عازمة على المضي في هذا الاتجاه بمساندة الشعب وكافة مؤسسات الدولة.

الأكثر قراءة