أحمد قرعلى: إعادة صياغة لأرش قلاوون برؤية معاصرة | صور

18-10-2019 | 18:41

أحمد قرعلى

 

سماح عبد السلام

قدم النحات أحمد قرعلى عملاً فنياً معمارياً يحاكى من خلاله آرش قلاوون ، بصحن السلطان قلاوون ، فى إطار مشاركته فى معرض «سرديات يعُاد تخيُلها»، والذى أفتُتح أمس ب شارع المعز ويستمر لمدة ثلاثة أسابيع.

ويأت العمل على تطوير العمارة الإسلامية وإعادة صياغتها فنياً مع الاحتفاظ بطبيعة وجوهر المكان، كأحد العناصر الأساسية التى ترتكز عليها تجربة أحمد قرعلى التى بدأها قبل ربع قرن.

وحول طبيعة عمله، قال قرعلى لـ«بوابة الأهرام»، إن هذا العمل هو «تجهيز فى الفراغ» لجزء من مشروع نحتى أستكمله تباعاً فى كل عرض أشارك فيه ساعيا لتطوير الكتُل المعارية التى أنتجتها الحضارة الإسلامية برؤية معاصرة، وما زال أرثنا الحضارى قابلاً للأخذ والإضافة بما يتماشى مع العصر.

وأشار إلى أن العمل المعروض أستغرق العمل فيه قرابة أربعة أشهر، حيث تم تنفيذه بمقاس ٦×٥×٣ متر بخامة ستانلس ستيل وأكريليك، وأشاد بفكرة العرض فى الأماكن الآثرية، بعيدا عن نطاق قاعات الفنون والتى يرتادها جمهوراً بعينه.

يذُكر أن العرض فى شارع المعز جاء بالتعاون بين مؤسسة آرت دى إيجبت ووزارة الآثار، لتتحول القاهرة الفاطمية إلى متحف مفتوح يضم المدارس، والأسبلة، والمساجد ذات الطابع المعماري الفريد.

وبحسب بيان مؤسسة آرت ديجيبت، لن تقتصر فعاليات معرض «سرديات يعُاد تخيُلها» على عرض الأعمال الفنية فحسب، لكن كذلك ليضم عدد من الفعاليات الفنية الهامة منها ورش فنية، ودورات تدريبية مكثفة لصغار الفنانين والدارسين، والمهتمين بالفنون.


ارش قلاوون


ارش قلاوون