الأقصر تتزين لاستقبال ضيوف "أوبرا عايدة".. وخبير سياحي: بيع جميع تذاكر العرض

18-10-2019 | 10:11

أوبرا عايدة

 

الأقصر-إيمان الهواري

تحولت مدينة الأقصر إلى خلية نحل، استعدادا لانطلاق " أوبرا عايدة "، المقرر عرضها في الفترة من 26 إلى 28 أكتوبر الحالي، بعد أكثر من 20 عاما من التوقف، حيث يجري العمل على قدم وساق لإنهاء صيانة الطرق وتهذيب الأشجار وتزيين المواقع السياحية، ووضع اللافتات الترحيبية للضيوف بلغات مختلفة.


وقال محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية في صعيد مصر، رئيس اللجنة المنظمة ل أوبرا عايدة ، إنه "من المتوقع أن يعزز العرض التدفقات السياحية إلى مصر"، وسيقام العرض على مسرح معبد حتشبسوت في الأقصر، حيث تم إجراء آخر عرض ل أوبرا عايدة في عام 1997 بقيادة المايسترو الأوكراني أوكسانا لينيف، وإخراج الألماني مايكل شتورم.

وأوضح عثمان، في تصريحات صحفية، أن "المعبد يشهد استعدادات كبيرة لاستقبال 150 مغنيا أوبراليا من الأوركسترا الوطنية السيمفونية في أوكرانيا"، وتوقع أن تشهد الأقصر تدفقا كبيرا للوفود السياحية، مشيرا إلى أنه تم بيع جميع تذاكر العرض الأوبرالي التي تتراوح تكلفتها بين 100 و750 دولارا، ما يشير إلى حرص الزوار على حضور العرض في هذا الموقع السياحي المهم.

وأشار إلى التنسيق مع وزارة الطيران المدني وجامعة الأقصر لاستقبال السياح بشكل مميز في المطار، حيث ستقوم مجموعة من الشباب بتنظيم كرنفال لاستقبال الضيوف وتعريفهم بأهمية المدينة التاريخية وأهم معالمها الأثرية، كما سيتم الدفع بعدد كبير من المرشدين السياحيين والأثريين لمصاحبة الأفواج السياحية في المدينة.

واعتبر عثمان، أن عرض أوبرا عايدة هذا العام سيكون بمثابة بروفة للعام المقبل، معللا: "لأننا سننظمها سنويا في أماكن مختلفة، مثل وادى الملوك ووادى الملكات وغيرها من المناطق الأثرية التى تشتهر بها الأقصر".

وقال: " أوبرا عايدة ستنعش السياحة الثقافية بامتياز، لأنها تسوق بطريقة جيدة للمنتج السياحي، وهذا ما تحتاجه الأقصر"، لافتا إلى أن أوبرا عايدة ستقام هذا العام بمناسبة مرور 150 عاما على افتتاح قناة السويس، بينما ستقام في العام المقبل بمناسبة ذكرى اكتشاف مقبره توت عنخ آمون.

من جانبه أكد محافظ الأقصر مصطفى ألهم، أن عودة أوبرا عايدة بعد توقف دام 22 عاما يعد من أهم الأحداث التى ستشهدها الأقصر في بداية الموسم السياحى الشتوى الجديد.

وأضاف أن الأقصر استعدت لهذا الحدث، بإعادة تطوير كورنيش النيل، أحد أهم معالم المدينة، واستكمال أعمال تطوير ورصف المسارات السياحية فى البر الغربى، والطرق المؤدية إلى معبد حتشبسوت.

وأشار إلى أنه تم توجيه دعوات لكبار الشخصيات والسفراء والدبلوماسيين وممثلي كبريات الشركات السياحية العالمية لحضور أوبرا عايدة ، باعتبارها الحدث الأهم الذي يهدف لإعادة إحياء السياحة الثقافية في الأقصر.