أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: أسقطت طائرة العدو بصاروخ رغم احتراق طائراتي |فيديو

18-10-2019 | 00:00

اللواء طيار أركان حرب علي مهران أحد أبطال معركة المنصورة الجوية

 

رندا رضا

قال اللواء طيار أركان حرب، علي مهران، أحد أبطال معركة المنصورة الجوية ، إن طائرات العدو الإسرائيلي كانت أكثر من الطائرات المصرية في العدد والعتاد والتطور التكنولوجي.

وأضاف مهران، خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أن مدى الراداد المصري فى المعركة كان 16 كيلو فقط أما الردار الإسرائيلي كان مداه 180 كيلو، متابعا أنه كان يبلغ من العمر 21 عاما عندما خاض معركة المنصورة، وأنه قام بالاشتباك خلال الفترة من 6 أكتوبر 1973 وحتى 14 أكتوبر 1973.

واستطرد علي مهران، أنه تم استهداف مطار المنصورة في المرحلة الثالثة من الهجوم، موضحا أن العدو لم ينجح في تحقيق ذلك وتم اكتشاف هجومه وإصدار قرار بإطلاق السرب النهاري المصري للاشتباك مع العدو.

وتابع: إن طائرته تلقت 45 رصاصة في منطقة الذيل واشتعلت النيران بها ولكنها لم تسقط وقام سريعا بضرب الطائرة الإسرائلية بالمدفع ثم الصاروخ لتنفجر في الجو ويقوم الطيار الإسرائيلي بالقفز بالمظلة في شمال المنصورة ويتم أسره، موضحا أنه قام بالهبوط على طريق جانبي بجوار القاعدة الجوية لمطار المنصورة.


أحد أبطال معركة المنصورة الجوية يحكي عن لحظة الاشتباك مع الطيران الإسرائيلي