هل تتناول الطماطم "مسبكة"؟.. فوائد عظيمة رغم عيوبها المزعجة

17-10-2019 | 16:45

الطماطم مسبكة

 

نجاتى سلامة

كثير من الناس يفضلون تناول الطماطم"مسبكة"، وهناك من يتفادى تناولها نهائيًا لأسباب مختلفة، وغالبية هؤلاء جميعا لا يعرفون الفوائد العظيمة وراء تسبيك الطماطم أو عيوبها المقلقة للراحة والمزعجة وخاصة ليلا، إليك التفاصيل والطريقة المثالية للاستفادة من تناول الطماطم.


تقول الدكتورة أميرة نزيه القصاص، أخصائية التغذية العلاجية وعضو الجمعية الأوروبية للتغذية لـ"بوابة الأهرام"، إن الطماطم لها فوائد عظيمة، حيث تحتوى على فيتامينات عديدة ومهمة لجسم الإنسان، مثل فيتامين C و A و B6، إضافة إلى الفوليك اسيد والماغنيسيوم والبوتاسيوم، مشيرة إلى أن القيمة الغذائية للطماطم عظيمة ومفيدة لصحة القلب ومختلف أجهزة الجسم.

وأضافت: طهي الطماطم ليس مشكلة كبيرة كما يعتقد البعض، لكنه يفقد الطماطم نسبة من الفيتامينات والمعادن، لكن عملية الطهى تزيد من نسبة الليكوبين، الذى نحصل عليه بنسبة 80% من الطماطم والكاتشب، موضحة أن الليكوبين مادة صبغية حمراء تكون داخل الطماطم، وهى مضادة للأكسدة، وتقلل من نسب الإصابة بأمراض القلب، والسرطانات المختلفة، كما أنها مفيدة جدًا فى حماية جلد الإنسان من مشاكل عديدة، وتعمل كواقٍ وحامٍ للجلد من حروق الشمس وغيرها.

ونوهت الدكتورة أميرة إلى أنه يتوجب للاستفادة من تناول الطماطم فى الطعام، استخدام الدهون الصحية مثل زيت الزيتون وغيرها من الدهون المفيدة، حيث إن ذلك يزيد من عملية امتصاص الليكوبين، محذرة من تخزين الطماطم فى الثلاجة لفترات طويلة، حيث إن ذلك يفقدها جزءًا كبيرًا من قيمتها الغذائية.

ولفتت أخصائية التغذية العلاجية إلى أن الطماطم مصدر جيد جدا للألياف، وأن تناولها بأى طريقة مفيد لجسم الإنسان، لكنها فى ذات الوقت تحتوى على نسبة حموضة مرتفعة، وأنها تزيد من عملية حرقة المعدة لبعض الناس، وتحديدا الذين يعانون التهابات المعدة وارتجاع المريء، مطالبة مثل هؤلاء بالعلاج من مشاكلهم، والحرص على تناول الطماطم لأهميتها الكبيرة، وفوائدها العظيمة على الصحة العامة لجسم الإنسان.

الأكثر قراءة