اتفاق لبدء مشروع تجميع البيانات الجيوفيزيقية بمناطق صعيد مصر البترولية

17-10-2019 | 14:53

البترول

 

يوسف جابر

وقعت شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول وشركة TGS البريطانية على ملحق عقد المشروع المشترك لتجميع البيانات الجيوفيزيقية بالمناطق البرية بجنوب مصر، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي العاشر لدول حوض البحر المتوسط (موك 2019) بالإسكندرية.

وقع العقد المهندس محمد عبد العظيم رئيس جنوب الوادي مع نائب رئيس شركة TGS البريطانية وذلك لبدء المرحلة الأولي من المشروع والتي تغطي مساحة 150 ألف كم مربع.

وعقب التوقيع أكد عبد العظيم أن المشروع سيوفر بيانات وافية عن التراكيب الجيولوجية والأحواض الترسيبية بمناطق صعيد مصر البرية للمساهمة فى وضعها على خريطة الاستثمار في البحث والاستكشاف عن البترول والغاز وطرح مزايدات عالمية جديدة في هذه المناطق.

وأوضح أن المشروع يقوم على استخدام تقنيات تطبق للمرة الأولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال شركة اوستن بريدجبورثABI ، ومن المتوقع أن يبدأ التنفيذ خلال الربع الأخير من عام 2019 وحتى نهاية الربع الأول من عام 2020.

ويهدف استخدام تلك التقنيات بالمناطق البكر الواسعة بجنوب مصر والتي تتجاوز مساحتها نصف مليون كيلومتر مربع لإمداد شركات البحث بالبيانات اللازمة لتقييم تلك المناطق والأحواض الترسيبية بها مما يسهل لشركة جنوب الوادي طرحها في مزايدات مستقبلية ، حيث أن استخدام هذه التقنيات يساعد في تقليل فترات الاستكشاف وتقليل المخاطر الناتجة عنه مما يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات لتلك المناطق.

وشهدت مراسم التوقيع حضورا مكثفا من العديد من الشركات العاملة في مجال البحث والاستكشاف والتي أثنت على الجهود المبذولة في المشروع والتقنيات المستخدمة به.

الأكثر قراءة