رئيس الوزراء من واشنطن: نهر النيل شريان حياة.. والشعب المصري لن يقبل أن يتم المساس بحقوقه

17-10-2019 | 13:52

الدكتور مصطفى مدبولي

 

كريم حسن

التقى الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء، كلا من السيناتور الجمهوري جيمس ريش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، والسيناتور بوب مينينديز، زعيم الأقلية الديمقراطية باللجنة، وذلك خلال زيارته الحالية للعاصمة الأمريكية واشنطن، وحضر اللقاء السفير ياسر رضا، سفير مصر في واشنطن.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء بالتأكيد على أهمية ومحورية علاقات الشراكة الإستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، مشيراً إلى أن اللقاءات التي عقدها خلال الزيارة مع مسئولي الإدارة، وفي مقدمتهم نائب الرئيس مايك بنس، تعكس هذه الأهمية، وتؤكد أن هناك رغبة مشتركة من الجانبين في تطوير هذه العلاقات.

من جانبه، أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية تقديرهم للتعاون القائم مع مصر في إطار الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

كما طلب من رئيس الوزراء إطلاعه على تقييم مصر للأوضاع بشأن التدخل التركي في الأراضي السورية.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس الوزراء إدانة مصر لهذا العدوان الصارخ على وحدة الأراضي السورية، مُحذراً من العواقب الوخيمة التي سوف تترتب على هذا العدوان، ومطالباً الولايات المتحدة بضرورة العمل من أجل الوقف الفوري للعدوان، وأن تقوم القوات التركية بالانسحاب من الأراضي السورية.

كما استعرض مدبولي الآثار الكارثية للعدوان التركي على الاستقرار، والأمن الإقليمي، ووحدة أراضي الدولة السورية.

من جهة أخرى، ورداً على استفسار زعيم الأقلية الديمقراطية بلجنة العلاقات الخارجية عن تطورات ملف سد النهضة ، شرح رئيس الوزراء الأسس الحاكمة للموقف المصري من هذا الملف، وما أبدته مصر على مدار السنوات الماضية من مرونة خلال المراحل المطولة للتفاوض من أجل التوصل إلى تفاهمات تأخذ في اعتبارها مصالح كل الأطراف، مؤكداً أن نهر النيل يمثل شريان حياة للشعب المصري، وأن الشعب المصري لن يقبل أن يتم المساس بحقوق مصر في مياه النيل.

وأبدى "ريش" و"مينينديز" تفهماً كبيراً للموقف المصري، وأعربا عن أملهما في أن يتم التوصل إلى حل لهذه المسألة في أقرب وقت ممكن.

الأكثر قراءة