على هامش مؤتمر القاهرة دبي العقاري.. عبير عصام: السوق العقارية بمصر في قوة متزايدة

17-10-2019 | 14:41

مؤتمر القاهرة دبي العقاري

 

عصمت الشامي

انطلقت منذ قليل فعاليات مؤتمر "القاهرة دبي العقاري"، الإصدار الأول تحت عنوان "تخطيط وتصميم إستراتيجيات المدن العمرانية الذكية".

ورحبت عبير عصام رئيس المجلس العربي لسيدات الأعمال بالضيوف، مشيرة إلى أن المؤتمر يستهدف في إصداره الأول تعزيز التعاون بين مصر والإمارات، والذي وقعه المجلس مع دائرة الأراضي والأملاك بدبي خلال العام الماضي علي هامش مؤتمر سيتي سكيب دبي.

وأشارت خلال كلمتها أن هناك هدفا مهما لوجود دور كبير للسيدات العربيات بالقطاع العقاري، مشيرة إلى أن المؤسسات التي وقع العربي لسيدات الأعمال معها وعلى رٍأسهم المعهد العقاري ودائرة الأراضي والأملاك، يستهدف تنشيط سبل التعاون لدعم القطاع العقاري بمصر والعالم العربي من خلال خطط محددة ووفق دراسة مسبقة، لافتة أن دائرة الأراضي والأملاك لها دور حيوي في تنشيط التصرفات العقارية واليومية وله تأثير مهم في المتعاملين بالقطاع العقاري والمهتمين بالاستثمار العقاري بدبي.

وأكدت عصام، أن سوق العقار بمصر في قوة متزايدة يومية، ولدينا ما يؤهلنا على خلق التنافسية لما يوفره لها المناخ السياسي والاقتصادي والدعم الكبير من الدولة للقطاع يجعل منه قاطرة حقيقية، مضيفة "الصناعة في مصر لا تمرض ولا تموت".

من جانبه، قال المهندس طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، أن اللقاء لابد أن يتطرق إلى القدرة الهائلة للإمارات إلى التطور الهائل في القطاع العقاري، حيث استطاعت الإمارات بناء 14 مدينة جديدة يتجاوز عدد السكان فيها 40 مليون، وتحويل الرقمنة إلى جزء من نهج الحياة.

وأكد شكري، أن التطور العقاري بمصر يسير بخطى ثابتة وقوية ولديها القدرة علي التوسع في القطاع العقاري واستقبال الاستثمارات فيه بصورة كبيرة، مشيراً إلى أن اللقاءات الثنائية بين الطرفين تعكس حجم التعاون بين مصر والإمارات.

من ناحتيها، قالت هند عبيد المري المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري، أن التعاون بين المعهد العقاري والمجلس العربي لسيدات الأعمال، يستهدف خلق منصة تفاعلية بين الطرفيين، وتعزيز أهمية الإنسان في مجتمع عربي متوحد، ونناقش العديد من الفرص بين كافة الأطراف المشاركة في المؤتمر.

من ناحيتها، استعرضت ماجدة علي راشد المدير التنفيذي لقطاع الاستثمار بدائرة الأراضي والأملاك بحكومة دبي، أبرز الأرقام التي حققها قطاع العقاري بدبي خلال الفترة السابقة، حيث بلغت 80 مليار درهم في 2018، مشيرة إلى أن التواجد اليوم يستهدف تعزيز التواصل وتأكيد أهمية دجور المراءة في القطاع العقاري.

وأشارت ماجدة، أن حجم الاستثمارات الخاصة بالسيدات بدبي وصلت لـ 30 % بقيمة 12 مليار درهم، فيما ساهمت 170 سيدة مصرية في القطاع العقاري بدبي بقيمة 223 مليون درهم، مضيفة إلى أن " دبي" تقدم الكثير لتشكيل قاعدة كبيرة من السيدات لتعزيز مشاركة المراءة في القطاع العقاري.

من ناحيته، قال وليد عباس مشاعد وزير الإسكان لشئون المجتمعات العمرانية، إن الحكومة تستهدف في خطتها الخاصة بالمدن الجديدة، حيث تم دراسة إنشاء 30 مدينة وجار العمل في 14 مدينة منهم، مما يوفر خدمات تقنية كاملة، من خلال المدن الذكية.

وأكد عباس، أننا نسير بخطي ثابتة نحو مزيد من التحسين في حياة المواطن المصري ودعم الاستثمار العقاري بمصر وفق خطط مدروسة، وتخفيف الزحام وتحويل العاصمة الإدارية لمدينة تاريخية جديدة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية