بائع غزل البنات وحكومة سنغافورة

17-10-2019 | 18:08

 

يوم الخميس قبل الماضي أعلنت حكومة سنغافورة أنها ستحظر إعلانات المشروبات الغازية

والعصائر للحد من استهلاك السكريات.

السمنة فى سنغافورة وصلت إلى منزلة متقدمة عالميًا.. ولأن السمنة تعتبر السبب الأول للإصابة بداء السكري في العالم.. ظهرت الإشارات الحمراء للحكومة السنغافورية فى كل مكان من عقلهم، فانتبوا وأصدروا القرار.

و سنغافورة لم تكتف بذلك؛ بل تُفكر فى فرض ضرائب على الشركات المنتجة للمشروبات السكرية والمستوردة لها؛ بل وفرض حظر تام على بيع بعض المشروبات عندها.

أوافق على ما قامت به وزارة الصحة السنغافورية .. ولا ألومها ولا أقول إن هذا ضد حرية الإنسان في الحياة!.. فالحياة أفضل كلما تحركنا فيها بصحة أفضل.. أفضل حينما تستمتع بحياتك بلا أمراض، وأفضل بدون محاصرة أكياس الدواء لك فى المكتب والبيت.

وأتمنى أن تحذو مصر والعرب حذو سنغافورة في منع تلك السكريات القاتلة.

بريطانيا والمكسيك سبقتا سنغافورة وفرضتا قيودًا على مواعيد عرض إعلانات الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية؛ للحد من مشاهدة الأطفال لها.

أتذكر إلحاح إعلانات التليفزيون عندنا في عرض الشوكولاتة والحلويات الملونة على أطفالنا؛ خاصة في برامجهم المفضلة.. تمامًا كما يفعل بائع غزل البنات في الملاهي أو في المتنزهات العامة.

فحين يرى معك أطفالًا يقترب منك رويدًا رويدًا، وينادي على بضاعته وأنها بسعر كذا، شاهرًا أكياسه الملونة أمام أعين الأطفال.. فيسيل لعابهم، ويبدأون بالطلب وبالزن، وكثيرًا ما ترضخ لهم مضطرًا آسفًا.. برغم أن هذا ليس في مصلحتهم ولا مصلحتك وفلوسك.

شركات الحلوى والشوكولاتة فى مصر تُسوق بضاعتها مثل ذلك البائع في الملاهي، إعلانات ضخمة لإيقاع ملايين الأطفال في فخ السكر.

ولذلك لم أستغرب أن سجل العرب أكثر معدلات الإصابة بمرض السكري في العالم، فهناك 7 دول عربية من بين أكثر 10 دول إصابة بالسكر، 6 منها من دول الخليج، وأولها الإمارات، ثم السعودية والبحرين، بسبب نمط الغذاء في هذه الدول، وتحل مصر في المرتبة السابعة.

وعودة للعصائر مرة أخرى.. هل العصائر ضارة سامة ومسمومة‏؟!.. هناك دراسات قديمة ذكرت أن بعضًا من الشركات؛ ونظرًا لغلو ثمن السكر فإنها تستبدله بحمضٍ أميني مثل الفالنيل ليعطي حلاوة زائدة للعصائر برغم عدم وجود سكر.. وفي ذلك توفير في النفقات للشركة المنتجة، وتتحول مادة الأسبارتام والفالنيل إلى مادة مسرطنة ومسئولة عما يحدث من آثار للإخصاب عند الرجل والمرأة.

الصحة العالمية أصدرت تقريرًا بأن هناك 1.9 بليون بدين في العالم، ما يشكل عبئًا ماليًا ثقيلا على ميزانيات الدول؛ لأنه يزيد نسبة انتشار الأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل السكر وأمراض القلب والسكتات الدماغية، وبعض أنواع السرطان.

تفاعلت سنغافورة مع تقارير الصحة العالمية، ومنعت إعلانات المشروبات الغازية والعصائر، فهل نقلدها ونقلل إعلانات العصائر والسموم البيضاء؟!

تويتر: @tantawipress

مقالات اخري للكاتب

مطر القاهرة.. وشجرها الأنيق

مطر القاهرة.. وشجرها الأنيق

المحليات وشاغلو الطرق .. لعبة القط والفأر

بعد دقائق معدودة من انتهاء حملات المحليات للتصدي للإشغالات العامة لتحقيق انضباط في الشارع، وتوفير سيولة مرورية وإضفاء منظر جمالي أكثر براحًا.. لماذا تعود الإشغالات مباشرة؟! لا تنتظر إلا انتقال المحليات لشارع آخر أو مكان بعيد.. فيعود كل شيء عشوائي لأصله.

العامل البشري في حوادث الطرق

خلال الأسبوع الماضي، وفي محيط معارفي وأقاربي وزملاء العمل حصدت حوادث الطرق مجموعة من الضحايا الجدد، كأن الطرق تقول لهم أنتم وقود لي لكي أتمدد، بل أنتم ستقفون ضيوف شرف على جانبي تتلقون التعازي فيمن سيأتي مستقبلا.. تنادونه أو تسحرونه لا يهم، المهم أن يأتوا إلىّ قريبًا.

موسوعة مساجد مصر

موسوعة مساجد مصر

330 مليار يورو من المواطن

330 مليار يورو من المواطن

طاقة العرب النظيفة

طاقة العرب النظيفة

[x]