"طعنة الغدر" تقتل شابا حاول نجدة صاحبه.. تفاصيل مقتل "سودة" بالساحل | صور

17-10-2019 | 14:34

موقع الحادث

 

أحمد فتح الباب

وسط ميدان عام وأمام أعين الأهالي، سقط أحمد، الشاب صاحب الـ19 عاما، غارقاً في دمائه بطعنه غادرة في صدره، ليلقى مصرعه في الحال.

لم يعلم أحمد، الشهير بـ"سوده"، وهو في طريقه لشراء "بنطلون" أن هذا  سيكون اليوم الأخير في حياته، فاصطحب صديقه معه لأحد محال الملابس الجاهزة بميدان فيكتوريا بمنطقة الساحل، وبعد خروجهما من المحل فوجئا بشخص يتشاجر مع صديق "أحمد"، تدخل الشاب مدافعا عن صديقه فاستقبل طعنة غادرة أودت بحياته.

"أحمد كان بيتخانق لصاحبه فمات"، بهذه الكلمات بدأ محمود في العقد الرابع من عمره وعامل بأحد المحال المتواجدة في ميدان فيكتوريا الذي شهد الواقعة حديثه حول الواقعة.

وأضاف "محمود" خلال حديثه لـ"بوابة الأهرام"، أنه فوجئ بوجود مشاجرة بالمنطقة فذهب مسرعاً في محاولة منه لفض النزاع بين أطرافها إلا أنه فوجئ بسقوط شاب على الأرض غارقا في دمائه وفرار المتهم هاربًا.

"صديق المجني عليه ظل يبكي بجواره في حالة هيستيريه" يقول محمود، مؤكد أن الشاب لم يكن يستوعب ما حدث خلال دقائق معدودة، مشيرا إلى أنه قال للأهالي الذين تجمعوا حول المجني عليه بأن المشاجرة لم تكن تستدعي ذلك، وخاصة أن أحمد تدخل بينه وبين المتهم وليس طرفًا في المشاجرة.

ومن جانبه قال شاب رفض ذكر اسمه، ويعمل في محل عصير بجوار الواقعة، إنه يعرف المتهم وشاهده وهو يفر هاربا بعد ارتكابه الواقعة.

وأشار إلى أن المتهم يعرفه الكثير من أهالي المنطقة، وهو مشهور بكثرة مشاجراته في وسط الشارع أمام أعين الأهالي ودائما يحمل مطواة لترويع كل من يقترب منه.

وأوضح أنه فوجئ بحضور سيارة إسعاف للميدان وقوة كبيرة من مباحث قسم شرطة الساحل للوقوف على تفاصيل الواقعة، والاطلاع على كاميرات المراقبة الخاصة بالمحال المتواجدة بالميدان.

كان قسم شرطة الساحل تلقى إخطارا من المستشفى العام باستقبال شاب ١٩ سنةً غارقا في دمائه وتوفى إثر تعرضه لطعنه بسلاح أبيض.

عقب إجراء التحريات وتقنين الإجراءات تبين أن وراء الحادث، عاطلا ٢٢ سنةً، وتمكنت قوة من مباحث القسم من القبض عليه وإحالته للنيابة للتحقيق.


موقع الحادث


موقع الحادث


موقع الحادث


موقع الحادث