البنك الدولي: مصر تمضي بنجاح في تنفيذ مبادرة الاستثمار في رأس المال البشري

17-10-2019 | 11:27

البنك الدولي

 

علاء أحمد

شهدت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، إطلاق البنك الدولي لخطة الاستثمار في رأس المال البشري في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولي في واشنطن.


وتضمنت الخطة عددا من العناصر الرئيسية هي الاستثمار في تنمية قدرات التلاميذ في المدارس في سن مُبكرة، وتحسين نتائج التعليم لوضع الأسس الأساسية لرأس المال البشري والازدهار ال اقتصاد ي للمجتمع في المستقبل، وحماية رأس المال البشري للفئات الأضعف، مثل النساء والفئات الفقيرة.

عن طريق توفير الرعاية الصحية، وإتاحة الوظائف الملائمة، وإدماجهم في ال اقتصاد الرسمي، وبناء قدرات الشباب وتمكينهم من الحصول على فرص العمل، والاستفادة من حلول ال اقتصاد الرقمي، والتوسع في دعم أنشطة ريادة الأعمال، والالتزام بتعزيز كفاءة الإنفاق وترشيد الدعم وتحسين استهداف الفئات الأفقر، والمتابعة المستمرة لمؤشرات الاستفادة من رأس المال البشري.

وأضافت أن حصة العامل من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ستكون أعلى مرتين لو تمتع أطفال اليوم بحقوقهم في الصحة والتعليم، وأن زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة ستضيف 2.7 تريليون دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي الإقليمي للشرق الأوسط بحلول عام 2020.

وأشار البنك الدولي ، إلى أن مصر من ضمن 68 دولة وقعت على مشروع خطة الاستثمار في رأس المال البشري، وأن الخطة تتفق مع أولويات الحكومة المصرية، وقد قامت مصر بالفعل في تنفيذ جزء من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للاستثمار في رأس المال البشرى من إطلاق نظام التأمين الصحي الشامل، وبناء مستشفيات جديدة، ورفع مستوى المستشفيات القائمة؛ وزيادة عدد المدارس وتحسين قدرات المُعلمين.

وأكدت أن البنك الدولي سيزيد تمويله لبرامج الاستثمار في رأس المال البشري في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من 1.119 مليار دولار في 2019، إلى 2.5 مليار دولار في عام 2024، على أن ترتبط برامج البنك الدولي في المنطقة بالاحتياجات الوطنية للدول.