إسبانيا تتعهد بحماية شركاتها في كوبا من العقوبات الأمريكية

17-10-2019 | 01:52

وزير الخارجية الإسباني جوسيب بوريل

 

الألمانية

قال وزير الخارجية الإسباني جوسيب بوريل، الأربعاء، إن بلاده ستحمي شركاتها في كوبا إذا واجهت دعاوى قضائية أمريكية في إطار العقوبات التي فرضتها واشنطن على البلاد.


وأضاف بوريل في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، خلال مؤتمر صحفي في هافانا: "ستحشد إسبانيا جميع مواردها الدبلوماسية والقضائية كدولة ذات سيادة ، وعضو في الاتحاد الأوروبي ، كما سيقوم الاتحاد الأوروبي بذلك... لرفض تطبيق القوانين الأمريكية خارج الحدود الإقليمية".

كانت الولايات المتحدة قد أعادت تفعيل قانون يسمح لمواطنيها بمقاضاة الشركات الأجنبية والأفراد الذين يستخدمون الممتلكات التي تمت مصادرتها في كوبا بعد الثورة اليسارية لعام 1959.

ودخلت التعديلات على ما يسمى بقانون "هلمز بورتون" الذي أوقفته الإدارة الأمريكية السابقة أملا في "تغيير كوبا نحو الديمقراطية"، حيز التنفيذ في مايو ضمن جهود البيت الأبيض لتكثيف الضغط على هافانا.

وتسيطر شركات إسبانية مثل ميليا وبارسيلو وإيبيروستار على معظم الفنادق في كوبا ، بالتعاون مع شركات حكومية في تلك الجزيرة.

الأكثر قراءة