"النبيذة" بالمركز الدولي للكتاب.. الجمعة

16-10-2019 | 13:32

رواية النبيذة

 

اميرة دكروري

تنعقد ندوة لمناقشة رواية النبيذة للعراقية انعام كجه جي ، وذلك في تمام السادسة والنصف مساء الجمعة 18 أكتوبر الجاري، بمقر المركز الدولي للكتاب .

وصلت الرواية للقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية، وتدور أحداثها بالعراق وتحديدا في تاريخ العراق الحديث، عن طريق الصحافية "تاج الملوك عبدالمجيد" التي عاشت زمناً متوهجاً في ظل الحقبة الملكية، فهي صاحبة أول مجلة في بغداد، وتتورط تاج الملوك في عدة نشاطات، وتشتبك مع عدد من الشخصيات بالدولة، وتسافر للعمل في إذاعة كراتشي العربية مع زميلها الفلسطيني ويشتعل الحب بينهما، قبل أن يفترقا قسرًا. وفي حين تنتقل البطلة إلى باريس وتتزوج، فإن حبيبها الفلسطيني منصور البادي يصبح مستشارًا لرئيس فنزويلا هوجـو شافيز.

الشخصية الثالثة هي وديان الملاح، عازفة كمنجة شابة في الفرقة السيمفونية العراقية التي تتعرض لاعتداء من ابن الرئيس؛ فتفقد سمعها وتهرب إلى باريس للعلاج. تتعرف على تاج الملوك التي تحتضنها وتقوم بينهما صداقة قوية رغم فارق السن، يجمعهما الانتماء إلى وطن نبذهما، دونما ذنب.


إنعام كجه جى روائية عراقية، ولدت في بغداد عام 1952،عملت في الصحافة والإذاعة العراقية قبل انتقالها إلى باريس لتكمل أطروحة الدكتوراة في جامعة السوربون.

تعمل حاليا كمراسلة في باريس لجريدة "الشرق الأوسط" في لندن ومجلة "كل الأسرة" في الشارقة والإمارات العربية المتحدة. نشرت إنعام كجه جي كتابا في السيرة بعنوان "لورنا" عن المراسلة البريطانية لورنا هيلز التي كانت متزوجة من النحات والرسام العراقي الرائد جواد سليم. كما نشرت كتابا بالفرنسية عن الأدب الذي كتبته العراقيات في سنوات المحنة والحروب.

في عام 2004 أعدت وأخرجت فيلماً وثائقياً عن الدكتورة نزيهة الدليمي، أول امرأة أصبحت وزيرة في بلد عربي، عام 1959. لها من الروايات "سواقي القلوب" (2005) و"الحفيدة الأميركية" (2008) التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2009 وصدرت بالإنجليزية والفرنسية والصينية، و"طشّاري" التي وصلت إلى القائمة القصيرة عام 2014 وصدرت بالفرنسية.

الأكثر قراءة