وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية للمناورة «رعد 31» مع الرماية بالذخيرة الحية |صور

15-10-2019 | 19:40

الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة

 

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، المرحلة الرئيسية للمناورة «رعد 31»، مع الرماية ب الذخيرة الحية التى تنفذها وحدات من المنطقة الغربية العسكرية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، والتى تستمر لعدة أيام فى إطار خطة التدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، وتزامنا مع احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى السادسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة.

وبدأت المرحلة بكلمة قائد المنطقة الغربية العسكرية أشار فيها إلى حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الدعم الدائم والمستمر للمنطقة وتزويدها بأحدث الأسلحة والمعدات؛ ليظل رجالها فى أعلى درجات الكفاءة القتالية والاستعداد القتالى لحماية بوابة مصر الغربية بكل الشجاعة والإخلاص.

وتلى ذلك، عرض ملخص الفكرة التكتيكية لمراحل المناورة وملخص الأعمال السابقة والقرار المتخذ لتحقيق المهام المخططة، كما تضمنت المرحلة إدارة أعمال القتال لتطوير الهجوم بمعاونة عناصر من القوات الجوية التى نفذت طلعات للإستطلاع والتأمين والمعاونة لدعم أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، وتحت ستر الوقاية المحققة لوسائل وأسلحة الدفاع الجوى، وبمساندة المدفعية لتدمير الإحتياطات وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية، ثم قامت العناصر المدرعة والمشاة الميكانيكى بتطوير الهجوم وإختراق الدفاعات المعادية والاشتباك معها وتدميرها بتناغم كامل بين كل عناصر تشكيل المعركة وذلك بمعاونة الهليكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات للتصدى لهجمات العدو المضادة وحرمانه من تنفيذ مهامه.

ونقل القائد العام تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، واعتزازه بالجهد الذى يبذله رجال المنطقة الغربية العسكرية فى كل الأعمال التى توكل إليهم، ومقدما لهم التهنئه بذكرى انتصارات اكتوبر المجيدة التى ستظل شاهده على عبقرية المقاتل المصرى وإرادته الصلبة التى لا تعرف المستحيل.

وفى نهاية المرحلة، ناقش القائد العام عددًا من القوات المشاركة بالمناورة فى أسلوب السيطرة على عناصر تشكيل المعركة للعناصر المقاتلة والمعاونة فى تنفيذ المهام وكيفية إتخاذ القرار المناسب لمواجهـة المتغيـرات المفاجئة أثنـاء سير أعمال القتال، وإستمع لعدد من الأسئلة والإستفسارات لدارسى الكليات والمعاهد العسكرية الحاضرين والتى أجاب عليها مخططى ومنفذى المناورة.

وأشاد القائد العام، بحماة بوابة مصر الغربية وجهودهم فى مكافحة أعمال التسلل والتهريب والهجرة غير الشرعية وتأمين الإتجاه الإستراتيجى الغربى على مدار الساعة ضد كافة العدائيات المحتملة وبالتعاون مع كل الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، مشيرًا إلى ضرورة الاهتمام بالتدريب وتطوير أساليبه ووسائله بإعتباره الركيزة الأساسية لقدرة وجاهزية القوات المسلحة لتنفيذ أى مهمة مستقبلية توكل إليها.

وأكد الفريق أول محمد زكى، أن القوات المسلحة قادرة على تأمين حدود الدولة والدفاع عن أمن مصر القومى بما تملكه من منظومة تسليح متطورة فى كافة التخصصات وفرد مقاتل محترف وقادر على تنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف، وأن رجال القوات المسلحة يؤكدون دائمًا إلتزامهم الكامل بالمهام والمسئوليات الملقاة على عاتقهم، لتظل القوات المسلحة دائمًا حصنًا منيعًا لشعب مصر العظيم ودرعًا قويًا للوطن بعطاء وتضحيات رجالها الأمناء على المسئولية المقدسة التى كلفهم بها الشعب.

كما أشاد القائد العام بسرعة تلبية الإحتياطى المستدعى لنداء الوطن ومشاركتهم فى المناورة «رعد31»، مؤكدًا أنهم نبت أصيل من شباب مصر وقدوة فى الانضباط والتفانى وخدمة الوطن.

حضر المرحلة الرئيسية الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية.


جانب من المناورة رعد ٣١


جانب من المناورة رعد ٣١


جانب من المناورة رعد ٣١

الأكثر قراءة