الناتو يدين العدوان العسكري التركي على سوريا

15-10-2019 | 16:12

العدوان العسكري التركي على سوريا

 

أ ش أ

أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرج، اليوم الثلاثاء، جميع الحلفاء في الحلف العدوان العسكري التركي على شمال سوريا ، معربا عن قلقه من عواقبه الوخيمة.


وقال ستولتنبرج، عقب لقائه رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، "بحثنا الحد من التسلح والوضع في شمال سوريا ، ونؤكد أن جميع الحلفاء يدينون العملية العسكرية التركية في شمال سوريا ، وأنا أعربت عن قلقي الشديد من هذه العملية لما لها من عواقب وخيمة على زعزعة الاستقرار واحتمال عودة داعش ".

وأضاف ستولتنبرج، في تصريح أوردته صحيفة (جيرسي إيفنينج بوست) البريطانية، "لقد أحرزنا تقدما في محاربة ( داعش ) الذي كان يسيطر على مناطق في العراق و سوريا ، وهي المناطق التي تحررت الآن، لذلك نحن قلقون حاليا من نتائج هذه العملية.. الناتو لا يدعم هذه العملية".

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قد أعلن - في وقت سابق اليوم - أنه سيلتقي مع أعضاء في حلف شمال الأطلسي الأسبوع المقبل، للضغط عليهم بغية اتخاذ "إجراءات دبلوماسية واقتصادية" ردا على التوغل التركي في سوريا .

وسبق للأمين العام للحلف أن صرح بأن "تركيا لديها شواغل أمنية مشروعة".. مشيرا إلى أنه "من المهم تجنب الإجراءات التي يمكن أن تزيد من زعزعة استقرار المنطقة وتفاقم التوترات".

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أعلن أن العملية العسكرية التركية ضد الفصائل الكردية في سوريا تهدد بمزيد من التصعيد في المنطقة، مشيرا إلى أنه من المهم الآن هو عدم السماح للإرهابيين الذين قبض عليهم سابقا بالهرب.