جمال عبد الجواد: "سد النهضة" قضية كل المصريين.. وليست موضع صراع سياسي

15-10-2019 | 16:24

سد النهضة

 

أحمد سعيد

قال الدكتور جمال عبد الجواد ، المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية .aspx'> رئيس وحدة السياسات ب المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية ، إنه يجب عدم إرهاب الرأي العام في مفاوضات سد النهضة ، ولكن ينبغي إعلامه لتحمل نتائج القضية ويكونوا شركاء في المسئولية.


وأضاف خلال كلمته بالجلسة الثانية في مؤتمر " سد النهضة بين فرض الأمر الواقع ومتطلبات الأمن القومي"، أن هذه القضية ليست موضع صراع سياسي ولكنها قضية كل المصريين، ويجب الضغط من أجل إدخال طرف رابع في المفاوضات ويجب إشراك الجماعة العلمية بشكل كامل والاستماع لكل الآراء، منوها بأنه لاتوجد دولة محصنة ضد الضغوط والمجتمع الدولي.

وكان المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية ، قد استعرض فيلما تسجيليا عن قضية سد النهضة وحقوق مصر التاريخية، قبيل انعقاد الجلسة الأولى لمؤتمر " سد النهضة .. بين فرض الأمر الواقع ومتطلبات الأمن القومي المصري".

وانطلقت فعاليات المؤتمر الموسع، الذي يعقده المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية ، بحضور الخبراء المصريين المتخصصين في قضية سد النهضة ، لتحليل أبعاد الأزمة وتداعياتها، فضلا عن مناقشة السياسات المصرية تجاه الأزمة على الأصعدة التفاوضية والفنية والإعلامية، واستكشاف الأفاق والحلول المستقبلية للأزمة.

ويشارك في أعمال المؤتمر نخبة من الخبراء والباحثين بشئون المياه والسدود، وفي الجوانب القانونية المرتبطة بعملية التفاوض بين مصر والسودان وإثيوبيا تحت عنوان " سد النهضة .. بين فرض الأمر الواقع ومتطلبات الأمن القومي المصري".

ويشهد المؤتمر في أعماله شخصيات تمثل مختلف التيارات السياسية والمجتمع المدني في إطار شراكة واسعة بين المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية وبين القوي الفاعلة في المجتمع المصري، خاصة في قضية وطنية تمثل أولوية قصوي للشعب المصري.

من المقرر أن يعقد مؤتمر صحفي بعد انتهاء أعمال المؤتمر تطرح من خلاله عدد من المبادرات التي تهدف إلى تأكيد الحقوق التاريخية والقانونية لمصر في مياه النيل.

الأكثر قراءة