"التعليم" تشهد أول حفل لطلاب مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم

15-10-2019 | 15:15

حفل طلاب مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم

 

أحمد حافظ

شهدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أول حفل لطلاب السويدي للتكنولوجيا التطبيقية .aspx'> مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم بمحافظة الشرقية، لإنهائها المعسكر التدريبي الذي تم بالمدينة التعليمية بأكتوبر، والذي يهدف إلى تأهيل الطلاب لبدء العام الدراسي الجديد وفق سلوكيات وقواعد منظمة بحيث تضمن سير العملية التعليمية بالمدرسة بشكل منظم وصحيح لتحقيق معايير الجودة بالمدرسة.


حضر الحفل اللواء يسري سالم، رئيس الهيئة العامة للأبنية التعليمية، وحبيبة عز مستشارة وزير التربية والتعليم للتعليم الفني والأمانة الفنية ومنسق مشروع إصلاح التعليم، والمهندس محمد زكي السويدي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات، وأحد مؤسسي مؤسسة آل السويدي للتنمية، طلاب المدرسة ومعلمي المدرسة وممثلي مؤسسة التعليم أولًا.

‎ويأتي ذلك في إطار خطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتطوير التعليم الفني بمصر ورفع كفاءته، حيث قامت الوزارة بعد عامين من تطبيق منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية المطبقة للمعايير الدولية، بإطلاق 11 مدرسة تكنولوجيا بمختلف محافظات مصر، بمختلف التخصصات والمجالات الصناعية والزراعية والتجارية والفندقية التي تطبق لأول مرة بمصر مثل تخصص الحاسبات والمعلومات وتكنولوجيا الإنتاج الزراعي والداجني وتكنولوجيا صناعة الحلي والمجوهرات وإدارة وتشغيل المطاعم، ذلك بالإضافة إلي تخصص الكهرباء والميكانيكا والتبريد والتكييف والميكاترونيات.

و‎قالت عز، إن السويدي للتكنولوجيا التطبيقية .aspx'> مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم، تعمل على إعداد خريجين مؤهلين بشكل كامل للعمل في مجال الكهرباء والميكانيكا بكفاءة وفاعلية، وفق أحدث النظم المتبعة دوليًا وذلك من خلال مراعاة تطبيق المعايير الدولية في طرق التدريس والتدريب والتقييم والمناهج الدراسية المتبعة بها.

وأضافت عز، أنه سيتم توفير العديد من المميزات لطلاب تلك المدرسة مثل الحصول على شهادة مصرية ذات جودة عالمية، وتوفير تدريبات عملية على أعلى مستوى، والرعاية الصحية، وحصولهم على مكافآت مادية أثناء فترات التدريب العملي، ذلك بالإضافة إلي الأنشطة الفنية والرياضية والترفيهية التي تساعدهم في تطوير مهاراتهم القيادية والحياتية وزيادة ثقتهم بأنفسهم.

‎واختتمت عز، كلمتها متمنية للطلاب التوفيق وأن يكونوا بالفعل قد شعروا بخطى الوزارة نحو تغيير التعليم الفني بمصر وقادرين على تقديم تعريف جديد لطلاب التعليم الفني بمصر؛ مؤكدة أهمية الحفاظ على نظام التكنولوجيا التطبيقية وعلى المدرسة التي ينتمون إليها وعلى القواعد واللوائح المطبقة بها لضمان نجاح واستمرارية منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

‎وفي سياق متصل، أعرب المهندس محمد زكي السويدي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات، وأحد مؤسسي مؤسسة آل السويدي للتنمية عن شكره ل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والمجلس التنفيذي لمؤسسة آل السويدي للتنمية ومؤسسة التعليم أولًا عما بذلوه من جهد وعمل لإطلاق السويدي للتكنولوجيا التطبيقية .aspx'> مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم.

‎وأضاف أن مؤسسة آل السويدي للتنمية تسعى دائمًا نحو الاستثمار في الشباب لما له من تأثير فعال وإيجابي على الدولة، وأكمل أن المؤسسة ستعمل علي بذل قصارى جهدها لتأهيل طلاب السويدي للتكنولوجيا التطبيقية .aspx'> مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم ليكونوا قادة ورواد الصناعة المصرية بالمستقبل.

‎واختتم كلامه معربًا عن فخره وثقته بطلاب المدرسة، مؤكدًا عليهم ضرورة مشاركة زملائهم في المدارس الأخرى والمجتمع كل ما تلقوه من خبرة علم بالمدرسة.

وتقوم ‎مدارس التكنولوجيا التطبيقية على الشراكة بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وشركات القطاع العام والخاص ومؤسسات تعليمية مرموقة؛ للحفاظ على جودة المدرسة والعملية التعليمية بها، وتهدف إلى تطوير التعليم الفني بمصر وجعله يواكب أفضل النظم التعليمية بالعالم، وإعداد خريجين مؤهلين للعمل بالسوق المحلى والدولي، وإعداد وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعايير من خلال تدريبات معتمدة على أيدي خبراء من داخل وخارج مصر.