"أكتوبر حكاية نصر" ندوة بجامعة حلوان يرويها اللواء ناجى شهود

14-10-2019 | 21:55

ندوة بجامعة حلوان يرويها اللواء ناجى شهود

 

محمود سعد

نظمت جامعة حلوان تحت رعاية الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة، ضمن سلسلة من الندوات التثقيفية والتعريفية عن حرب أكتوبر المجيدة للعام ٤٦ ندوة بعنوان " أكتوبر حكاية نصر .. العبور الجديد" بهدف صقل الثقافة الوطنية لدى الطلاب وتنمية حسهم الوطنى وتعريفهم بانتصارات حرب أكتوبر وتعميق صلتهم بتاريخ مصر الحديث وبطولات المصريين وضباط القوات المسلحة خلال هذه الحرب التي أعادت للمصريين كرامتهم.


حاضر في ال ندوة اللواء أركان حرب ناجي شهود مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، وأحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة.

افتتحت ال ندوة الدكتورة منى فؤاد نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث بالنيابة عن الدكتور رئيس الجامعة بالترحيب ب اللواء ناجى شهود .

وأشارت إلى أن شهر أكتوبر من الشهور التى سطر التاريخ فيه للعسكرية المصرية بأحرف من نور بطولات انتصارات حرب أكتوبر ، وقالت إنها تعد نقطة فارقة فى تاريخ مصر، مؤكدة أن جامعة حلوان دائما تهتم باستضافة رجال حرب أكتوبر وصناع النصر لأنهم بمثابة مثل أعلى للشباب لإثراء وعي وثقافة طلاب الجامعة.

وأكد اللواء أركان حرب ناجي شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، أن جموع الشعب المصري بطوائفه من فلاحين ومدرسين ومهندسين ونساء وعمال، قد أظهروا بطولات خلال ملحمة حرب أكتوبر المجيدة، وخاضوا الكثير من التحديات بجانب القوات المسلحة التي كانت بمثابة ذراع الشعب في تنفيذ إرادته في التخلص من العدو الصهيوني، ورفض الهزيمة.

وأوضح أن هناك تحديات للأمن القومي المصري في العصر الحديث يجب إدراكها لتجاوز هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر، حيث يسعى أعداء الوطن للتسلل إلى شبابنا والتأثير السلبي على روحه المعنوية ببث لا ينقطع للأفكار السلبية التى من شأنها التأثير على سلوكه وفكره وذلك من خلال التليفون المحمول ووسائل التواصل الاجتماعي، ووصفها بأنها حرب الجيل الرابع البديلة عن الحروب التقليدية المتعارف عليها.

وجدد ثقته فى أن شباب مصر لديهم الوعى والقدرة على فهم هذا النوع من الحروب وطالبهم بنقل كل ما تعرفوا عليه من معلومات تثقيفية من هذه ال ندوة إلى ذويهم وأهليهم وأصدقائهم أينما وجدوا و فى كل مكان يذهبون إليه، مؤكدا أن هذه هى الوطنية الحقيقية التى يصنع فيها الجيل الحالى المجد للأجيال القادمة .

وأضاف اللواء ناجي شهود، أنه تم الترويج قبل حرب أكتوبر لأسطورة الجيش الذي لا يقهر، وأن الساتر الترابى لا يمكن اختراقه، لكن تكاتف الشعب المصري وصموده وتماسكه ووقوفه خلف قيادته وجيشه فضلا عن استعادة الجندي المصري ثقته بنفسه وسلاحه، هو ما أدى إلى تحقيق النصر بعد تخطيط مصري متكامل وخلق قناعة لدى العالم أننا لا نريد الحرب حتى تحقق الانتصار يوم السادس من أكتوبر .

وفي ختام ال ندوة أهدت الدكتورة منى فؤاد درع جامعة حلوان إلى اللواء ناجي شهود تقديرا له ولدوره البارز الذي قدمه في حرب أكتوبر المجيدة.