عودة "إيكاروس" لشوارع مصر .. الأتوبيس المفصلي يحل أزمة المرور.. وخبراء: بديل للمترو ويوفر الوقت

14-10-2019 | 16:14

نموذج لمسار باصات لـ (BRT)

 

خالد حجازى

مع زيادة أعداد المدن وتنامي معدل نقل الأفراد ارتفعت الرغبة في توفير خيارات سريعة ومناسبة للنقل، وهو ما كان السبب وراء توسيع كثير من المدن الكبيرة لأنظمة النقل العام داخلها واختيار نظام النقل السريع (BRT) من بين الحلول لذلك.

تتميز أنظمة النقل السريع (BRT) بعدة عوامل ، وجود حارات منفصلة وأولوية للمرور على وسائل النقل الأخرى ، إمكانية الوصول بدون حواجز عبر منصات ركوب الحافلات ، الحافلات متطورة فيما يتعلق بالحجم والتصميم ، شراء التذاكر والتحكم في الوصول يتم خارج الحافلة ، التكامل مع جميع وسائل النقل.

بوابة "الأهرام " ترصد آراء الخبراء والمختصين لأهمية تدعيم الطرق بشبكة النقل السريع الـ BRT وخطة تطوير ورفع كفاءة الطريق الدائرى وأهم المعوقات وشروط نجاحه.

فى البداية أكد الدكتور أسامة عقيل، أستاذ الطرق والمرور والمطارات بكلية الهندسة جامعة عين شمس لـ"بوابة الأهرام" أن تنامي معدل نقل الأفراد وارتفاع الرغبة في توفير خيارات سريعة ومناسبة للنقل تم التفكير فى وسيلة نقل مريحة لتغطية كل القاهرة الكبرى وهى الحافلة سريعة التردد أو الحافلة السريعة (بالإنجليزية: Bus rapid transit) (أو اختصارًا BRT)هو ببساطة أوتوبيس ذو خدمة مميزة وسعة ركاب كبيرة وقابلة للزيادة بضم أوتوبيسين أو ثلاثة «الأوتوبيس المفصلى» فيما يشبه القطار لكن فى الشارع، وقادر على حمل عدد كبير جداً من الركاب مقارنة بأى وسيلة أخرى ولأنه يسير فى مسارات خاصة فهو سريع وفعال وغير مكلف مقارنة بمترو الأنفاق. وكشف " أستاذ الطرق"ان «الأوتوبيس المفصلى» كان موجودا فى مصر فى الستينيات وكان اسمه «ايكاروس»

BRT بديل للمترو وأقل تكلفة

وكشف أستاذ الطرق والمرور أن العالم بدأ في التخلى عن مترو الأنفاق وهناك 160 مدينة كبيرة فى العالم طبقت نظام الأوتوبيس المميز BRT بديلاً للمترو، وأشار إلى أن مترو أنفاق" دبى "يسير فوق الأرض معلق على أعمدة، وتم التفكير فى الـBRT بديلا عن المترو، موضحًا أن تكلفة 7 كيلومترات من مترو الأنفاق تعادل تنفيذ 425 كم من الـBRT. وفى نفس الوقت تنقل نفس عدد ركاب المترو وبتكلفة أقل من المترو قائلا ان صيانة مترو الأنفاق مكلفة جدا كاشفا أن تطوير الخط الأول محتاج 40 مليار جنيه فى المقابل صيانة أتوبيس BRT تكلفته أقل بكثير تعادل 1على 40 من تكلفة المترو.

دعم الطريق الدائري بالتوسعة أو إقامة أعمده تحمل الـ BRT

أكد د. أسامة عقيل، أن هناك مسارات جاهزة للتشغيل بالفعل منها على سبيل المثال مسارات الترام والمترو القديم كما فى مصر الجديدة، والطريق الدائرى يعتبر مسارات منعزلة، وفي الوقت نفسه فى خطة تطوير الطريق الدائري إنشاء طريق داعم من محور جوزيف تيتو حتى طريق السويس بطول 9 كم، وتطوير تقاطع الطريق الدائري مع الأوتوستراد، وتطوير وتوسعة المسافة من الأوتوستراد إلي المريوطية بطول 12 كم، وتطوير وتوسعة المسافة من السلام إلي المرج بطول 8 كم، وإنشاء طريق داعم من تقاطع صحراء الأهرام إلي تقاطع طريق الواحات بطول 8 كم.

وأوضح أن الطريق الدائرى القديم هو طريق محيطي حول القاهرة الكبرى أنشئ بهدف ربط محافظات القاهرة الكبرى، وتخفيف التكدس المروري داخل القاهرة وضواحيها يتكون الطريق من قوسين شرقي وغربي، القوس الشرقى جاهز لتشغيل لأنه بجانبه طريق جديد داعم ، بينما الدائرى القديم لا نستطيع تخصيص مسار منعزل لضيق الطريق بينما نحتاج إلى إقامة أعمدة لإنشاء مسار معزول للأتوبيس ، أما المسارات المتبقية فى الشوارع والتقاطعات فيمكن أن نلجأ إلى حلول أخرى منها عمل كبارى صغيرة فى التقاطعات يمر عليها لـ BRT ذهابا وإيابا وهذا لكى تكون معزولة تماماً فى مسارات منفصلة فى الشارع، لكن يمكن أيضاً أن تكون معزولة جزئياً ويمكن أن تسير مع باقى وسائل المواصلات إذا تعذر العزل وفى هذه الحالة سوف تقتصر الفائدة على كونها تحمل عدداً كبيراً من المواطنين بطريقة آدمية ومريحة تغرى أصحاب السيارات أيضاً باستخدامها، وكلما زاد عدد الأوتوبيسات المميزة تقل أعداد السيارات الصغيرة وتقل الاختناقات المرورية ويقل الطلب على ساحات الانتظار ، وأوضح أن حجر الزاوية فى هذا المشروع هو اجتذاب مالكى السيارات الخاصة لاستخدام وسيلة نقل جماعى فعالة ومريحة ومتطورة بسعر معقول.

القضاء على ال أزمة المرور ية والانتظار

ولخص الدكتور أسامة عقيل مميزات وأهمية مشروع الـBRT فى مصر وسيله نقل مريحة سريعة التردد لتغطية كل القاهرة الكبرى، تسير على مسار مخصّصة في حوزة خاصة بها، وتقدم مستوى عاليا من الخدمات، إذ تسير بزمن تقاطر تصل إلى دقائق معدودة، كما يشمل النظام أيضاً محطات حديثة متكاملة ، وهو الحل الأمثل للقضاء على مشكلة ال أزمة المرور ية ، حل مشكلة الجراجات وساحات الانتظار فى مناطق المصالح الحكومية والبنوك، تعمل على رفع كفاءة هيئة النقل العام وزيادة عدد الرحلات اليومية إلى الضعف بسبب السيولة المرورية وقلة الاختناقات المرورية التى تؤثر على رحلات هيئة النقل العام فى شوارع مصر

المصداقية والدقة والتكلفة معيار لنجاح أتوبيسات BRT

قال الدكتور حسن مهدى، أستاذ النقل بهندسة عين شمس أن الدولة فى أشد الحاجة إلى منظومة متكاملة من النقل الجماعى يراعى فيها معايير الجودة والسلامة والتقنية الحديثة، وهذا بعد أن تعرضت منظومة النقل خلال السنوات الطويلة الماضية لإهمال شديد، كان له تأثير سلبى كبير على أدائها سواء بالنسبة للنقل داخل القاهرة الكبرى أو السكك الحديدية.

موضحا لـ "بوابة الأهرام " أن هناك عدة معوقات لابد من العمل على حلها أولا لضمان نجاح المشروع ويشعر المواطن بالآثار الإيجابية من تخفيف الكثافة المرورية وخفض عدد السيارات، وتقليل زمن الرحلات، "خبير النقل " يرى أن هناك خللا فى توزيع نقل وتداول البضائع على وسائل النقل المختلفة بمصر كاشفا أن النقل البرى يتحمل 99.6% من تداول البضائع من الموانئ للأسواق التى تتم بسيارات النقل الثقيل البرى، بينما سكك حديد مصر والنقل البحرى والنهرى يتحمل 4% فقط ، قائلا :إن الطريق الدائرى الحالى والذي تم إنشاؤه في الثمانينات، بطول 104 كيلو مترات، ويمر عليه 160 ألف عربية في اليوم، 40% منهم نقل ثقيل، التى تسببت فى تهالك الطريق بسبب الحمولة الزائدة لسيارات النقل الثقيل، فالسيارة التي حمولتها 60 طنا تحمل حتى 200 طن ومن هنا تبدأ الحوادث والتي تصل فاتورتها سنويا 30 مليار جنيه، ولا نستطيع منع الحمولة الزائدة مع عدم وجود وسيلة غير النقل الثقيل لنقل البضائع، سيؤدى إلى غلق الدائرى بـ"التريلات"، حيث ستنقسم الحمولة على سيارتين بدلا من سيارة، وتزيد كثافة السيارات بالطريق، كما تسبب تخزين التريلات المحملة بالبضائع على جوانب الطرق لحين فتح الطريق الدائرى لهم إلى تهالك هذه الطرق لان حمولة السيارة أكثر ضغطا على الإسفلت وهى متوقفة والحمولات الزائدة ترفع تكلفة صيانة الطرق بمصر من 2 إلى 7 مليارات جنيه.

صعوبة تخصص حارة على الطريق الدائرى القديم كمسار لـ BRT

وأكد الدكتور مهدى صعوبة تخصيص حارة على الطريق الدائرى القديم كمسار لأتوبيسات BRT ذات السرعات الفائقة وكبيره الحجم ، موضحا أن الطريق الدائرى وصل لأقصى درجة من التوسعة وتم إلغاء الجزيرة الوسطى بالطريق وتم استغلالها كحارة إضافية لاستيعاب حجم المركبات وعلى الرغم من إنشاء طريق داعم لم يتحمل حجم هذه المركبات، وأشار إلى أن المشروع ينجح على الطريق الدائري الإقليمي هو طريق محيطي في مصر يحيط بالطريق الدائري الأوسطي والذي يحيط بالطريق الدائري للقاهرة الكبرى. يبلغ طول الطريق نحو 400 كم.، وأيضا بعد إلغاء ترام مصر الجديدة ومدينة نصر ويخصص المسار موحدا لتجربة BRT ، فيما طالب بتحسين وسائل النقل العام في محافظات القاهرة الكبرى من خلال وجودة طريقة منظمة للإدارة، ولا تُترك للمواقف العشوائية، وتشديد الرقابة عليها موضحا أن هناك نماذج من وسائل مواصلات مريحة وآمنة في القاهرة، حلت مشكلة انتظار المواصلات المزدحمة، من خلال تطبيق يسمح لك بحجز مقعدك على باص قريب مكيّف، يمر عبر المناطق المعروفة. يعمل التطبيق على جميع الأجهزة وفي جميع ظروف الشبكات لتستمتع بيوم أفضل و بسعر مناسب. مثال أوبر باص وسويفل ومواصلات مصر.

إنشاء هيئة مستقلة لإدارة شبكة مواصلات BRt

طالب اللواء مجدى الشاهد الخبير الدولى للمرور إنشاء هيئة مستقلة عن المحليات ووزارة النقل لإدارة مشروع شبكة أتوبيسات BRt ووضع إستراتيجية واضحة وصريحة لهذا المشروع من مراقبة إدارة التشغيل وتنظيم خطوط المسارات وتحديد مواقف محدده على طول خط السير ، وأكد  ضرورة أن تكون الخطوط مباشرة لمسافات طويلة وغير متقطعة حتى لا يتكدس بالركاب ويتحول الى هيئة نقل عام ويهجره المواطنون وأضاف " الشاهد" أن المصريين متعطشين لمنظومة نقل جماعى يتوافر فيها كافة الخدمات التكنولوجية من انترنت ووسائل اتصال وابلكيشن لمعرفة موعد المغادرة والوصول وحجز مقعد وتكت الرحلة حتى يتخلى عن سيارته الخاصة ويتحقق الهدف الإيجابي من المشروع فى تقليل حجم المركبات على الطرق وتخفيف الكثافة المرورية وتقليل ساعات الرحلة اليومية للمواطنين.

النقل الجماعي الحالى عشوائي

وكشف اللواء مجدى الشاهد أنه غير راض عن بعض شركات النقل الجماعي، مشيراً إلي أن بعض تلك الشركات تعمل في مشروع النقل الجماعي بنظام عشوائي ويرجع وذك لعدم وجود إدارة موحدة لإدارة المنظومة بشكل يرتقى لتقديم خدمة حقيقية للمواطنين بل متروكة حسب إمكانيات وأهواء المحليات كلا فى محافظته فضلا عن عشوائية المواقف وعدم الالتزام بعدد المقاعد في الباص مما ساعد على هجرة أصحاب السيارات ولم تعد له الوسيلة المناسبة لكى يترك سيارته ويستقل النقل الجماعى، وطالب الخبير المرورى بضرورة عمل حارات مخصصة للنقل الثقيل مع الالتزام بالحمولة المكررة له حفاظا على سلامة الطرق والأرواح.

القضاء على الاختناقات المرورية

قال اللواء إيهاب مرزوق مدير الإدارة العامة لمرور القليوبية إحدى محافظات القاهرة الكبرى، أن مشروع النقل الجماعى السريع يساهم فى حل المشكلات المرورية على الطرق ويقلل نسبة الحوادث المرورية، وتعطُّل المركبات، وانتشار المخالفات على الطرق، وأيُّ أحداث عشوائية تقلّل من الاستيعابية الحركية.

وأشار مدير مرور القليوبية إلى أن أعمال تطوير ورفع كفاءة الطرق متزامنا مع إنشاء الكبارى الجديدة سوف تضع حلا جذريا للمشاكل المرورية على الطريق خاصة أمام التجمعات السكانية لافتا إلى أن المشروع سيخدم حركة انتقال المواطنين بين محافظات القاهرة الكبرى ويربط العديد من المراكز والمدن الواقعة على امتداد مساره كما أن الكبارى التى يتم إنشاؤها وتنفيذها ستساهم فى القضاء على الاختناقات المرورية عند المدن الواقعة مباشرة على هذا الطريق الحيوي.

 واجبات ومسئوليات والتزامات

وأكد الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية أن مشروع الـ BRT هام جدا لمحافظة القليوبية حيث يربط المحافظة عده طرق بالطريق الدائري ومنها طريق مصر إسكندرية الزراعي وطريق مصر الإسماعيلية الزراعي وطريق الخانكة المرج وطريق شبين القناطر قليوب وهذه الطرق تنقل ملايين المواطنين يوميا من محافظة القليوبية إلي محافظات القاهرة والجيزة ويعتبر نظام النقل الجماعي علي الطريق الدائري مفيدا جدًا لمواطني المحافظة في حال توافر جراجات كبيرة ومتعددة الطوابق في أماكن المحطات التي سوف تخدم الطرق السابق ذكرها والتي تربط المحافظة بالطريق الدائري وذلك لخدمة أصحاب السيارات الملاكي وكذلك توفير أماكن لعمل مواقف للسرفيس التي سوف تنقل المواطنين من مراكز المحافظة المختلفة إلى الطريق الدائري، موضحا ان اجتماع كل من وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، لبحث الإجراءات والتدابير الخاصة بشأن التنسيق بين الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري المسئولة عن إنشاء وصيانة وتشغيل الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى ومحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية المار بها هذا الطريق وتحديد الواجبات والمسئوليات والتزامات كل جهة واستعراض خطة التطوير والصيانة العاجلة للطريق ووضع حلول نهائية لمنظومة النظافة به.

وجاء الاجتماع بهدف رفع كفاءة الطريق وكذلك بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء وهدف الاجتماع إلى التنسيق بين كافة الأطراف المختصة بالطريق الدائري في ضوء خطة وزارة النقل لتنظيم النقل الجماعي بالقاهرة والتي تشمل: تدعيم الطريق الدائري مستقبلا بخطوط نقل سريع BRT (أتوبيسات سريعة تسير في حارات منفصلة وتتميز بسعة نقل كبيرة)، ترتبط مع مواقف الميكروباص أسفل الطريق الدائري.


المهندس حسن مهدى


العميد إيهاب مرزوق


اللواء مجدي الشاهد


الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية