الأهرام .. و"ألفية علاء الدين"

13-10-2019 | 18:20

 

نفخر دائمًا بدور مؤسسة الأهرام العريقة في إثراء الحياة الثقافية في مصر والعالم العربي، بجانب خصوصية الإبداع الفني والأدبي، وإصدارات المؤسسة المتعددة أكبر دليل على ذلك، ومنها " مجلة علاء الدين " التي ساهمت منذ تأسيسها في تعزيز معنى الهوية لدى الطفل المصري، وساهم نجاح المجلة في فتح الطريق للاهتمام بالمحتوى المقدم للطفل بشكل عام.. صدر العدد الأول من مجلة علاء الدين الموجهة للأطفال والصادرة عن مؤسستنا العريقة "الأهرام" في الأول من شهر يوليو من عام 1994.. ترأس تحريرها الكاتب الصحفي " ع

زت السعدني "، وكان يضم مجلس تحريرها نٌخبة من كٌتاب الأهرام؛ مثل الأستاذ " سلامة أحمد سلامة "، والأستاذ " سامي متولي " والأستاذة " بهيرة مختار ".

ومن كبار الكتاب الذين كانوا يكتبون في المجلة بشكل دوري؛ رائد أدب الأطفال الكاتب الكبير "عبدالتواب يوسف" رحمة الله عليه، والكاتب الكبير "أحمد بهجت"، و"رتيبة الحفني"، و"بابا شارو"، رحمة الله عليهم جميعًا، و"محمد المنسي قنديل"..

ومن كبار الرسامين "حجازي" و"عبدالعال حسن" و"وليد نايف".. وغيرهم الكثيرون.. المجلة تستهدف الأطفال من سن 7 حتى 17 سنة، والشخصية الرئيسية التي تم إطلاق اسمها على المجلة هي "علاء الدين"؛ وهو بطل مصري من تأليف "محمد المنسي قنديل"، ورسوم "وليد نايف".. ونشرت المجلة لمؤلفين عرب، ونادرًا ما اعتمدت على القصص الأجنبية..

احتفلت مجلة "علاء الدين" في عدد شهر أكتوبر برئاسة تحرير الكاتبة الصحفية الأستاذة "ليلى الراعي" بصدور العدد 1000؛ وذلك من خلال عدد مميز وفاخر وحافل بالمفاجآت في 120 صفحة وطباعة ممتازة.. وتضمن العدد أكثر من مفاجأة للأصدقاء.

ولخصت رئيسة التحرير قصة المجلة من بدايتها منذ 27 عامًا في الافتتاحية؛ وذلك من خلال قصة مصورة "كوميكس"، وسردت أهم أبطال مجلة "علاء الدين" خلال ما يزيد على ربع قرن..

وسرد الزميل "زين العابدين خيري" في باب "شوية حاجات" حكاية الرقم 1000 في الأمثال الشعبية، وفي السينما ومباريات كرة القدم.. وضم العدد أيضًا تحقيق "يعني إيه فلسفة" يعرض بأسلوب بسيط معنى الفلسفة وتطورها، وأهم روادها..

العدد 1000 من مجلة "علاء الدين" جدير بالاقتناء لما يضمه من صفحات وقصص مصورة جميلة؛ مثل قصة "القناع الذهبي"، ويضم عدد الألفية، حكاية من حكايات "ألف ليلة وليلة" بعنوان "القط والفأر"، من رسوم الفنان "صلاح بيصار"، وقصة من الأدب الإفريقي بعنوان "على شاطئ نهر الكونغو".

وتقدم المجلة لعشاقها من الأطفال هدية مميزة بمناسبة العودة إلى المدرسة، وهى طقم من الأدوات الهندسية يضم 4 قطع...

خالص التهاني والأمنيات لـ" مؤسسة الأهرام " ولمجلة "علاء الدين"، ونتمنى لها مزيدًا من النجاح، واعتلاء قمة مجلات الأطفال في العالم العربي.

مقالات اخري للكاتب

تونس.. "نقطة ومن أول السطر"

تونس لم تعد هي الإجابة.. خصوصًا بعد أن انتخب البرلمان التونسي راشد الغنوشي مُرشح حركة النهضة رئيسًا بأغلبية 123 صوتًا خلافًا للعديد من التقارير الإعلامية والندوات الأكاديمية التي استمرت طوال الفترة اللاحقة على ثورة الياسمين، كما أطلقوا عليها في البداية.

حتى تقرأ .. "أمة اقرأ"

لا أدّعي بأنني من الذين إذا كتبوا عن موضوع ما أو قضية أو ظاهرة ما؛ سواء كانت إيجابية أو سلبية.. أحدثت أثرًا أو ألقيت حجرًا وحركت مياهًا راكدة..

القاهرة تكتب وبيروت تطبع.. ولا أحد يقرأ

تتردد في ذهني من حين لآخر مقولة الراحل العظيم عميد الأدب العربي طه حسين: "القاهرة تكتب.. وبيروت تطبع.. وبغداد تقرأ".. وكان ذلك بالطبع في نهاية ستينيات

هنا "العساسيف".. مصر عظيمة.. خليك فاكر

من حق كل مصري أن يفخر و"يتفشخر" بعظمة أجداده المصريين القدماء، وآثارهم التي بهرت العالم وما زالت تُبهره كل يوم.. وقيمة وأهمية الآثار في أنها تربط الماضي بالحاضر، وتٌمكن الإنسان من معرفة ماضيه الذي يٌمكنه بالضرورة من معرفة وكيفية صياغة مستقبله ومستقبل الأجيال الآتية من بعده..

البريكست.. وجناب السير وليام "التيس"

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يواجه حاليًا معركة صعبة للغاية في البرلمان لإقناع النواب بالموافقة على الاتفاق الخاص بالبريكست، الذي توصل إليه مع الاتحاد

الشرق الأوسط.. وعيناك يا بغداد

قلبي على بغداد التي كانت محبوبة الشعراء؛ سواء من العراقيين أو غير العراقيين، بغداد التي قال فيها الشاعر كريم العراقي: وهل خلق الله مثلك في الدنيا أجمعها.. ومن أبيات الشاعر الكبير الراحل نزار قباني في وصف بغداد: