متظاهرون ينهبون إمدادات الأمم المتحدة في وسط مالي

13-10-2019 | 02:35

أحداث مالى - أرشيفية

 

أ ف ب

أعلنت الأمم المتحدة وشهود عيان، أن متظاهرين ضد القوات الأجنبية في مالي قاموا أمس، السبت، بنهب عشرات من حاويات الإمداد التابعة للأمم المتحدة، والتي تحوي معدات كهربائية ومكيفات هواء وأسرّة.


وكان نحو ألف شخص يحتجون خارج المطار المحلي، ومعسكر، يضم قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والمعروفة باسم "مينوسما" في سيفار، بالقرب من مدينة موبتي بوسط البلاد.

وأشعل ال متظاهرون النار في إطارات السيارات، أمس السبت، قبل نهب حاويات تابعة للأمم المتحدة خارج المخيم.

وقالت بعثة الامم المتحدة، إنّ "المتظاهرين سرقوا معدات لوجستية ومعدات بناء"، مضيفة "لم يتعرض أمن المعسكر للخطر، لكن أعمال التخريب هذه غير مقبولة على الإطلاق".

ووقع شمال مالي مطلع 2012 تحت سيطرة جماعات جهادية مرتبطة بتنظيم القاعدة، وسط تعثر عمليات الجيش إزاء التمرد الذي كانت يقوده الطوارق الذين يسكنون المنطقة.

ولا تزال مناطق كاملة في مالي خارج سيطرة القوات الحكومية والفرنسية وتلك التابعة للأمم المتحدة، والتي يجري استهدافها دورياً بهجمات دموية.

الأكثر قراءة