جامعة أسيوط تناقش حروب الجيل الرابع والشائعات | صور

10-10-2019 | 17:37

جامعة أسيوط تناقش حروب الجيل الرابع والشائعات

 

أسيوط - إسلام رضوان

أكد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، ضرورة شحذ الهمم في مواجهة التحديات، التي تواجه الدولة المصرية لعرقلة مسيرة التقدم والنهوض بالوطن، لافتا إلى أن جامعة أسيوط تضع في أولى أولوياتها دعم الأنشطة الطلابية والفعاليات، التي تسهم في بناء وعاء فكرى سليم للطالب وتساعده على ثقل شخصيته وتدعم تنمية مهاراته القيادية وثقافة قبول الآخر.

يأتي هذا في أعقاب ندوة تثقيفية بعنوان " حروب الجيل الرابع وحرب الشائعات"، التي نظمها قطاع الدراسات العليا والبحوث، اليوم الخميس، بحضور الدكتور أحمد المنشاوي، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور أحمد صابر، عميد كلية الآداب.

وأشار المنشاوي، إلى ضرورة نشر الوعي بمدى تأثير الشائعات والحروب النفسية على الأوطان والشعوب سواء على الاقتصادي أو الأمني أو الاجتماعي، مشددا على التصدي بكل حزم وقوة لأي محاولات لنشر الفوضى بين الشباب وإثارة الذعر، مؤكداً أن موضوع ندوة اليوم يتناول قضية من اخطر القضايا، التي يواجهها المجتمع المصري في الوقت الراهن، داعيا الشباب إلى اتخاذ الحيطة وتحرى الدقة والشفافية في نقل المعلومة، والتأكد من مصادرها تجنبا لنشر أكاذيب قد تؤدى إلى زعزعة الأمن والاستقرار.

وأوضح أن الندوة تستهدف التوعية بين جموع الشباب ب حروب الجيل الرابع وحرب الشائعات والأكاذيب والتعريف بها وأساليبها الحديثة وأنواعها والفئات المستهدفة منها، والنتائج المرجو تحقيقها منها وتأثيراتها النفسية والمعنوية وغيرها.

وأضاف الدكتور محمود محمد علي، رئيس قسم الفلسفة بكلية الآداب، أن الندوة تضمنت محاضرتين، الأولى بعنوان "الفكر الناقد ودوره فى حروب الجيل الرابع ودور الجامعة للتصدي لحملات تزييف الوعي وتشتيت الخطاب الديني"، بينما المحاضرة الثانية جاءت بعنوان "حروب الشرق الأوسط كوسيلة من وسائل الحرب النفسية وعلاقتها بالحرب الزائفة ومراحل تطورها وتقدير المشهد السياسي في مصر منذ ثورة يناير حتى الآن".


جانب من الندوة التثقيفية


جانب من الندوة التثقيفية


جانب من الندوة التثقيفية

الأكثر قراءة

مادة إعلانية