مصر وروسيا توقعان البيان الختامي لفعاليات الدورة الثانية عشرة للجنة المشتركة بالقاهرة

10-10-2019 | 11:27

وزارة الصناعة

 

ولاء مرسي

وقعت مصر وروسيا محضر اجتماع الدورة الثانية عشرة للجنة الوزارية المصرية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني، حيث تم الاتفاق على تنمية وتعزيز أواصر التعاون المشترك في مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية وعلى رأسها مجالات الاقتصاد والتجارة والتمويل والصناعة والاستثمار والطاقة والتعليم والزارعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والصحة والنقل والسياحة، وذلك في ختام فعاليات الدورة التي عُقدت بالقاهرة، وترأسها عن الجانب المصري وزير التجارة والصناعة وعن الجانب الروسي دينيس مانتروف، وزير الصناعة والتجارة.


وذكرت وزارة التجارة، فى بيان صحفي لها اليوم الخميس، أن اجتماعات اللجنة عكست الروابط الوثيقة التي تربط بين مصر وروسيا، وجاءت متواكبة مع توجهات حكومتي البلدين الهادفة إلى تفعيل العمل المشترك في مختلف المجالات التجارية والاقتصادية والصناعية والعلمية بما يحقق مصالح الشعبين المصري والروسي.

وأشارت إلى أن الجانبين أكدا خلال اللجنة على استعدادهما لبذل كافة الجهود الممكنة لتنفيذ التوصيات والاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال اللقاء الذي جمع الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس فلاديمير بوتين، خلال شهر أكتوبر من العام الماضي، في مدينة سوتشي الروسية.

ولفتت إلى أن العلاقات بين مصر وروسيا شهدت في الأونة الأخيرة تطوراً كبيراً بخاصة بعد توقيع اتفاقية التعاون الإستراتيجي والشراكة الشاملة خلال شهر أكتوبر من العام الماضي، والتي تضمنت كافة مجالات التعاون الثنائي بين البلدين، فضلاً عن القرار الذي اتخذته مصر وروسيا باختيار عام 2020 عام الثقافة المصري الروسي.

وأشارت إلى أن نجاح الدورة الثانية عشرة للجنة المشتركة المصرية الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني والمشاركة المتميزة للجانب الروسي على المستويين الرسمي ومستوى رجال الأعمال يعكس التطور الكبير في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وروسيا ويؤسس لمرحلة جديدة للعلاقات الإستراتيجية المدعومة بالمساندة القوية من القيادة السياسية في البلدين.

وأضافت أن مصر تتطلع لتحقيق نتائج ملموسة في خطوات إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر، مشيرة إلى حرص الحكومة على تذليل كافة العقبات لبدء إجراءات إنشاء المنطقة، حيث يعكس هذا المشروع الرغبة المشتركة في التعاون بين البلدين وسيفتح آفاقا واسعة امام الشركات الروسية في الأسواق المصرية والإفريقية.

وأوضحت أن مصر تتطلع أيضا للتعاون مع الجانب الروسي في مجالات التصنيع المشترك للآلات والمعدات وعربات القطارات والمترو والترام والشاحنات ونقل التكنولوجيا وتوطين الصناعة بما يخدم الاقتصاديين المصرى والروسي على حد سواء.

ونوهت إلى إن مصر تتطلع إلى إبرام اتفاق تجارة حرة مع دول الاتحاد الأوراسي بخاصة أنه تم تحقيق توافق حول كثير من الموضوعات خلال جولات المفاوضات الثلاث، معربة عن أملها في أن يتم قريبا التوقيع على الاتفاق بما يسهم في مضاعفة أرقام التبادل التجاري بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي بما فيها روسيا الاتحادية.