وزير التجارة الروسي: المنطقة الصناعية نقطة انطلاق لنفاذ منتجاتنا إلى السوقين المصرية والإفريقية

10-10-2019 | 11:27

دينيس مانتروف

 

ولاء مرسي

أعرب دينيس مانتروف وزير الصناعة والتجارة الروسى، عن شكره للجهود التي بذلتها مصر لاستضافة كل هذه الفعاليات خلال الأسبوع الجارى، والتي تعكس عمق العلاقات المصرية الروسية المشتركة وأهميتها على المستويين الحكومى والشعبى.


وأشار إلى أن نتائج هذه اللجنة تمثل خطوة هامة نحو تحقيق التكامل المنشود بين الاقتصادين المصرى والروسى.

وقال إن مشروع المنطقة الصناعية الروسية فى مصر يمثل نقطة انطلاق حقيقية للتعاون الصناعى بين البلدين، حيث تسهم هذه المنطقة فى نقل الخبرات الصناعية الروسية المتطورة للصناعة المصرية وجذب استثمارات من دول الاتحاد الأوراسى للعمل بالمنطقة إلى جانب تعزيز نفاذ الصناعات الروسية للأسواق الإفريقية.

وأضاف أن هناك فرصا ضخمة للتعاون بين البلدين بخاصة فى مجالات الطيرات المدنى ومعدات الملاحة وتوريد وتصنيع عربات السكك الحديدية وتصنيع السفن وتوريد ناقلات النفط والبترول وقطاع الطاقة.

وأشار مانتروف إلى أن روسيا تتطلع نحو المزيد من التعاون الثقافي مع مصر خلال المرحلة الحالية، خصوصا أنه تم الاتفاق بين الجانبين على اختيار عام 2020 عاماً للتعاون الإنسانى بين البلدين، والذى سيسهم في تعزيز الأنشطة الخيرية بين الجانبين.

ولفت إلى أن روسيا ستساهم بمشروع مدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة، كما ستشارك بكافة الفعاليات الثقافية التي ستقام على أرض مصر خلال المرحلة المقبلة.