توقعات بنمو قدره 15.4 مليار دولار في اقتصاديات دول الشرق الأوسط بعد تطبيق 5G

9-10-2019 | 17:27

توقعات بنمو قدره 15.4 مليار دولار في اقتصاديات دول الشرق الأوسط بعد تطبيق 5G

 

أحمد سعيد طنطاوي

أوضح  تقرير من رابطة "جي إس إم إيه" GSMA، إن خدمات الجيل الخامس الحديثة والمبتكرة  ستحفز نموًا اقتصاديًا بنحو 15.4 مليار دولار في اقتصاديات دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع حلول عام 2034 بنسبة نمو اقتصادي تصل إلى 1.1%.


وأشار التقرير إلى أن أسواق السعودية والإمارات وباقي دول الخليج، ستسهم في معظم هذه النمو الاقتصادي المتوقع. وتستند هذه الفرصة الهائلة لنمو اقتصاديات المنطقة الرقمية الى توافر الطيف الترددي المطلوب ومن ضمنها ما يعرف باسم "موجات الميليمتر" والتي ستسمح بخدمات فائقة السعة والسرعة، مع التنويه بأن محاولات قطاع الفضاء الأوروبي في تحديد استخدام هذه الموجات بطريقة غير منطقية سيؤثر على فرص نمو الجيل الخامس المستقبلية.

ومن المتوقع إقرار تلك الخطوات وإعطاء موجات الميليمتر للجيل الخامس في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019 والذي سيعقد في مصر من 28 أكتوبر الى 22 نوفمبر 2019 فى مدينة شرم الشيخ حيث سيجتمع 3000 مندوب من 190 دولة ليقرروا أسلوب استخدام طيف الترددات الراديوية.

ويشير التقرير إلى أن الدول الأوروبية تحاول تحديد استخدام هذه الترددات، استنادا الى ادعاءات غير مدعومة بحقائق عن تشويش محتمل مع بعض خدمات الأقمار الصناعية مثل خدمات الأرصاد الجوية.

فيما أظهرت دراسات تقنية أخرى قام بها الاتحاد الدولي للاتصالات وهو هيئة من هيئات الأمم المتحدة أن خدمات الجيل الخامس يمكن لها بأمان وفعالية أن تُقدم إلى جانب خدمات الأقمار الصناعية المختلفة كالاستشعار المناخي.. حيث تدعم هذه النتائج دول أمريكا وأفريقيا والدول العربية.

بالإضافة الى توفير خدمات اتصال فائقة السرعة للمنازل والمكاتب بدون الحاجة الى التمديدات الأرضية بكلفها العالية فان موجات الميليمتر في الجيل الخامس تفتح أفاقا واسعة وفرصا كبيرة للنمو الاقتصادي عبر خدمات جديدة وتطبيقات تعتمد على وقت استجابة سريع للغاية ستغير من وجه كثير من القطاعات الاقتصادية.. وهذا يحصل عبر تطبيقات الواقع الافتراضي والتحكم عن بعد وغيرها من التطبيقات والتي ستزيد من فعالية القطاعات الاقتصادية المختلفة.

ويتوقع أن يسهم القطاعات المالية والمهنية في الشرق الأوسط بأكبر حصة في النمو الاقتصادي المتوقع بنسبة 34% من النمو الاقتصادي بسبب موجات الميليمتر يليهما قطاعات الصناعة والماء والكهرباء والطاقة بنسبة 29%.

من جهته قال جواد جلال عباسي رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في رابطة "جي إس إم إيه": "إن دول المنطقة يجب ان تقف بقوة في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019 لحماية مصالحها حيث يشكل المؤتمر الفرصة الوحيدة لعدة سنوات قادمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتعيين "موجات الميليمتر" للاستخدام في خدمات الجيل الخامس والتي ستطلق فيضا من الخدمات الرقمية الجديدة للأفراد والقطاعات الاقتصادية المختلفة".

يذكر أن مجلس إدارة رابطة "جي إس إم إيه" GSMA قام كممثل عن قطاع الاتصالات المحمولة عالميا بنشر رسالة مفتوحة إلى الوزراء ومنظمي القطاع في 170 دولة ومن ضمنهم الدول العربية لطلب دعمهم في المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية 2019 لتوفير الطيف الترددي للاتصالات الخلوية.

جدير بالذكر أن رابطة "جي إس إم إيه" تمثل مصالح الشركات المشغّلة للاتصالات الجوالة في جميع أنحاء العالم. وتقوم الرابطة بجمع ما يقارب 750 من شركات الاتصالات الجوالة في العالم مع أكثر من 400 شركة في منظومة الاتصالات الجوالة الأوسع والتي تشمل الشركات المصنعة للهواتف والأجهزة الجوالة وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، بالإضافة إلى المنظمات التي تعمل في قطاعات صناعية ذات صلة.

اقرأ ايضا: