في الذكرى الـ52 لإعدامه.. تعرف على أبرز محطات الثورة في حياة جيفار | فيديو

9-10-2019 | 17:31

أرنستو تشي رافاييل جيفارا

 

إيمان فكري

أرنستو تشي رافاييل جيفارا ولد في 14 يونيو 1928 في الأرجنتين، درس الطب في بوينس آيرس وتخرج عام 1953، وقرر بعدها القيام بجولة حول أمريكا الجنوبية بالدراجة النارية ما كان له تأثير كبير في تكوين شخصيته الثورية، جاء ذلك خلال تقرير بثته قناة "الغد"، في الذكرى الـ52 لإعدام أيقونة الثورة الكوبية أرنستو تشي جيفارا، والذي أعدم في نفس هذا اليوم الموافق التاسع من شهر أكتوبر، عام 1967.

وأوضح التقرير، أن جيفارا شهد بعينه الظلم الكبير الواقع على المواطن اللاتيني البسيط لينضم إلى راؤول كاسترو وأصدقاؤه الذين كانوا يحضرون للقيام بثورة.

وأفاد التقرير، بأنه بعد خروج فيدل كاسترو من سجنه انضم جيفارا للثورة الكوبية ضد نظام باتيستا في كوبا 1959، وبعد إسقاط حكم باتيستا نال جيفارا احترامًا كبيرًا في كوبا الاشتراكية ليحصل على الجنسية الكوبية ويشغل منصب مدير المصرف المركزي ثم وزير الصناعة ومتحدثًا باسم كوبا في الأمم المتحدة.

وأشار التقرير، إلى أن الحياة السياسية لم تبعد جيفارا عن جانبه الثوري ليظهر في الكونجو وبعدها بوليفيا حيث أسس حركة مسلحة لمواجهة استغلال الولايات المتحدة ثروات أمريكا الجنوبية، وتعرضت جبهة جيفارا المكونة من 16 فردا لهجمة قوية من الجيش البوليفي وظل يقاتل حتى بعد موت أفراد فرقته جميعهم ونفاد ذخيرته ونجح في البقاء حيًا لمدة 24 ساعة حتى أطلق عليه ضابط بوليفي النار،  وتوفي جيفارا على الفور، ليصبح رمزًا للثورة في كل أنحاء العالم.


52 عاما على رحيل جيفارا.. رمز الثورة في العالم