محمود قابيل: تكريمي بالإسكندرية السينمائي شرف كبير

9-10-2019 | 17:07

الفنان محمود قابيل

 

مدحت عاصم

قال الفنان محمود قابيل، إنه سعيد بتواجده في مهرجان الإسكندرية السينمائي، معتبرًا تكريمه وسامًا على صدره يتشرف به، كما أبدى سعادته بتواجد عدد كبير النجوم ومنه وفاء عامر وإلهام شاهين فردوس عبد الحميد، ضمن فعاليات المهرجان.


وأضاف" قابيل" خلال الندوة التي عقدت على هامش مهرجان الإسكندرية السينمائي، أن المهرجان من أهم المهرجانات نظرا لما يشهد من فعاليات متميزة، كما أن لهذا المهرجان مكانة في قلبه لأنه نشأ في محافظة الإسكندرية وقضى طفولته فيها حتى التحق بالكلية الحربية التي كانت لها فضل كبير عليه في حياته.

وقال "قابيل" إن الفن يزدهر في جو يتمتع بالحرية مضيفا أن فيلم الممر ثروة مثل الأهرامات أبهر العالم وجعلنا نتذكر زمن الفن الجميل منوهًا بأنه يجب السير على هذا الطريق فمصر لديها مخرجون وممثلون وكتاب متميزون.

فيما قالت الفنانة إلهام شاهين، إن فيلم الممر كان عودة للمخرج الكبير على عبد الخالق وعودة للفن الحقيقي الذي يجمع الأسرة أمام الشاشة.

وأضافت أن أفلام الأكشن منقولة من السينمات العالمية ولابد من التنوع والاهتمام بأفلام الرومانسية.

ووجهت إلهام شاهين الشكر للفنان محمود قابيل، مؤكدة أنها شاركته أعماله كان لها قيمة كبيرة ومكانة في قلبها متميزة، مثل أفلام لخم رخيص ودانتيلا، مضيفة أن اسم ملك الرومانسية يستحقه عن جدارة لرقية واحترامه لفنه وجمهوره وتعلم منه الكثير.

وأوضحت أن أحد أهم أهدافها منذ التحاقها بمجال الفن هي الرومانسية وحققت ذلك مع قابيل عندما شاركته العديد من الأفلام.

واستكملت "بحب مصر والسينما والآتنين بيجتمعوا في مهرجان الإسكندرية السينمائي، مصر فيها أمن وأمان وثقافة ومهرجانات تجعلها في مقدمه الدول".

فيما قال المخرج الكبير على عبد الخالق، إن محمود قابيل من الفنانين الذين تميزوا بالرومانسية فهو يعمل من أجل الفن ولم ينقطع حماسه منذ بداية ظهوره على الشاشة حتى الآن واصفه بغول تمثيل.

وأضاف عبد الخالق، "في عام ١٩٧٠ سافر الفنانين إلى بيروت للعمل هناك وأطلق عليهم الطيور المهاجرة حتى جمعهم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مرة أخرى لاهتمامه ومعرفته بقيمة الفن والفنانين ودعمهم حتى عاد الفن مرة أخرى بقوة.