رئيس هيئة المحطات النووية: «الضبعة» أكبر مشروع في تاريخ مصر المعاصر

9-10-2019 | 12:20

محطة الضبعة النووية

 

إيمان فكري

قال الدكتور أمجد الوكيل، رئيس هيئة المحطات النووية، إن مشروع المحطة النووية يعد أكبر مشروع في تاريخ مصر المعاصر، لافتًا إلى أن الطاقة النووية مهمة جدًا في كل دول العالم كعنصر أساسي لمزيج الطاقة.


وأضاف الوكيل، في برنامج «صباح البلد» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن الطاقة النووية تعمل على الارتقاء بالجودة وزيادة الدعم والقوى الناعمة لمصر في محيطها العربي والإفريقي، مشيرًا إلى أن عقد منتدى الصناعات النووية في مصر يعد فرصة عظيمة لعقد الاتفاقيات مع مختلف الشركات العالمية وتبادل الخبرات.

وأكد أن المشروعات النووية تمر بثلاث مراحل في التنفيذ وأولها مرحلة ما قبل البناء والتحضيرية، وتستمر لمدة عامين ونصف وفى نهايتها يتم الموافقة على الإنشاء، مشيرا إلى أنه سيتم البدء في الإنشاء بمحطة الضبعة النووية منتصف العام المقبل.

وأوضح أن مرحلة الإنشاء ستستمر لمدة 5 سنوات ونصف، موضحًا أن دخول الوحدة النووية الأولى للعمل سيكون في عام 2026، وأن محطة الضبعة النووية توفر 3000 فرص عمل مباشرة، وحوالي 20 ألف فرصة عمل غير مباشرة.