بروتوكول بين "رجال الأعمال" وغرفة تجارة كوريا لتعزيز التعاون الاقتصادي | صور

8-10-2019 | 21:36

بروتوكول تعاون بين جمعية رجال الأعمال وغرفة تجارة كوريا لتعزيز التعاون الاقتصادي

 

محمود عبدالله

وقعت كل من جمعية رجال الأعمال المصريين وغرفة تجارة وصناعة كوريا، اليوم، بروتوكول لتعزيز أوجه التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

وقع البروتوكول من الجانب المصري المهندس علي عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال، ومن الجانب الكوري، يونج مان بارك رئيس غرفة التجارة والصناعة الكورية وشهد توقيع البرتوكول السفير الكوري بالقاهرة يون يو تشول.

ونظمت الجمعية، المنتدي الأول لمجلس الأعمال المصري الكوري والذى بدأ أولى اجتماعاته اليوم.

شارك في المنتدي مجموعة من المنظمات الحكومية فى كوريا منها وزارة الخارجية الكورية وغرفة التجارة والصناعة الكورية، ووكالة ترويج التجارة والاستثمار الكورية، والمعهد الكوري للاقتصاديات الصناعية والتجارة، والمعهد الكوري للصناعات البيئية والتكنولوجيا.

وتصدر أولى اجتماعات المجلس جذب الاستثمار المشترك وتعزيز التعاون الاقتصادي بين القطاع الخاص في البلدين والاستثمار الصناعي من أجل التصدير لأسواق دول ثالثة خاصة إلى السوق الإفريقية.

وقال الهندس خالد نصير، رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الكوري، إن المجلس سيركز خلال الفترة المقبلة على التعاون متعدد الأطراف لاستهداف أسواق دول ثالثة وفي مقدمتها إفريقيا بما يخدم توجه الدولة لتصبح مصر محورًا لنفاذ المنتجات الكورية إلى أسواق الدول الإفريقية ودول الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن الجانب المصري يسعى إلى تفعيل دور مجلس الأعمال المشترك بما يسهم في تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين والتركيز على الصناعة.

وقال كيم يونج سانج رئيس الجانب الكوري بمجلس الأعمال المصري الكوري، والرئيس التنفيذي لشركة بوسكو الدولية للصناعات الثقيلة، إن شركته تعتزم بناء محطة تحويل كهرباء في العاصمة الإدارية الجديدة، كما أن الشركة تدرس المشاركة في مشروع تطوير إشارات السكك الحديدية، وصناعه السيارات، والإلكترونيات.

وقال السفير يون يو تشول، سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، علي قوة العلاقات المصرية الكورية علي جميع المستويات وبحلول عام 2020 ستبلغ 25 عاما علي العلاقات الدبلوماسية ، مشيراً أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين شهدت تطورا كبيرا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واضاف أن مصر أصبحت من أكبر الاقتصاديات نموًا في إفريقيا والشرق الأوسط ما يجعلها مركز للتجارة والاستثمار في المنطقة خاصة في ظل مزايا اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية.

وأشار "تشول" إلى أن الشركات الكورية في مصر تساهم بنسب كبيرة في الصادرات المصرية وتوفر فرص عمل، موكدا أن شركتي سامسونج وجي ال الكوريتين يصدران منتجاتهم تحت شعار صنع في مصر وتمثل صادرتهم 90% من الصادرات المصرية في مجال الالكترونيات.

وطالب السفير الكوري، بتوقيع اتفاقية تجارة حرة بين مصر وكوريا في مجالات تيسير التجارة والاستثمار، مشيرًا أن تلك الاتفاقية تعد اول اتفاقية بين الدول الآسيوية والدول العربية والإفريقية ممثلة فى الجانب المصري والكوري.