أجاي.. مهاجم وهمى مع فايلر ليستعيد تألقا غاب عنه

8-10-2019 | 17:50

النيجيري جونيور أجايى

 

أحمد أبوطالب

على الرغم من أن جونيور أجاى، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ، كان المرشح الأول للرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، إلا أنه مع تولي المدير الفني، فايلر، الإدارة الفنية للفريق ظهر بمستوى أصبح مثار حديث الجميع خلال الفترة الأخيرة.

فايلر، كان سببا أساسيا فى إعادة اكتشاف جونيور أجاى، من خلال الاعتماد عليه كمهاجم وهمى، وليس كمهاجم أساسى، وهو المركز الذى يفضله أجاى، حيث يجيد التسليم والتسلم تحت ضغط، ويعد محطة مثالية فى خط الهجوم، على عكس الأمر مع لاسارتى، الذى كان يعتمد عليه كجناح، وهو ما فشل فيه أجاى، بشكل واضح للجميع ودفعت الكثير للمطالبة برحيله عن الفريق.

ما فعله فايلر، سبق وفعله حسام البدرى، المدير الفنى الحالى للمنتخب الوطنى والأسبق للأهلى، الذى كان يعتمد على أجاى، فى مركز المهاجم الوهمى، وكان وقتها أحد أفضل لاعبى الأهلى والفتى الأول للفريق وإحراز العديد من الأهداف كانت مؤثرة فى مسيرة الفريق.

جونيور أجاى، يجيد التحرك فى منطقة المرمى، ويجيد أيضا استلام الكرة تحت ضغط المنافس، ولديه القدرة على صناعة الأهداف والتمرير لزملائه على عكس الحال حين مشاركته كجناح؛ حيث يجد نفسه مقيدا بواجبات معينه لا يستطيع معها إخراج كل ما لديه.

اعتماد فايلر، على أجاى، فى مركز المهاجم الوهمى جاء بعد أن شاهد المدير الفنى، عددا من المباريات إبان تولى عدد من المدربين قيادة الفريق مثل لاسارتى وكارتيرون وحسام البدرى، وشاهد الفترات التى تألق فيها اللاعب.

وعلى الرغم من استبعاد أجاى، من قائمة المباراة الأهلي  بفريق غينيا الاستوائية، خلال مواجهه كانو سبورت فى ذهاب دور الـ32 لبطولة إفريقيا، إلا أن فايلر، اعتمد عليه بشكل أساسى فى لقاء الزمالك فى بطولة السوبر، ونجح أجاى فى إحراز هدفين استعاد معهما رونقه وبريقه مرة أخرى.

اقرأ ايضا: