التكنولوجيا تتناول مستقبل التنقل بتقنية الجيل الخامس بجيتكس 2019

8-10-2019 | 10:31

محمد مدكور

 

كتب: مصطفي الدمرداش

شهد اليوم الثاني من فعاليات معرض لـ "أسبوع جيتكس للتقنية" في دورته الـ 39، والدورة الرابعة لـ "جيتكس لنجوم المستقبل"، مناقشات مكثفة من الخبراء المتخصصين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حول دور التكنولوجيا في إحداث التغيير عالمياً، حيث قدم المتحدثون نصائحهم في هذا المجال، بدءاً من خبير الاستدامة بنجامين ستيرن.


وقال الدكتور محمد مدكور خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: غالباً ما ننظر إلى الجيل الخامس بشكل منعزل عن باقي الجوانب، غير أننا علينا أن ننظر إلى هذه التقنية باعتبارها آلية مترابطة تمكن الشركات والمؤسسات والدول كافة وهي تمضي في مسيرتها نحو التحول الرقمي. علينا أن نتذكر أن العنصر البشري هو القوة الدافعة وراء هذه التقنيات، والسؤال الذي لابد أن نطرحه على أنفسنا هو: كيف يتعين علينا جميعاً أن نستعد للمستقبل الذي نتطلع إلى العيش فيه؟"

ومن جانبه قال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية بإحدي شركات الاتصالات، حول الفروقات الدقيقة التي تميّز كل دولة عن الأخرى فيما يتعلق بتطبيق الجيل الخامس وجاهزيتها لتثبيت الشبكات العاملة بهذه التقنية، وهو الأمر الذي يتطلب تطبيقه تدريجياً.

وأوضح أن لكل سوق له سمات اقتصادية وبنية تحتية فريدة تميزه عن بقية الأسواق الأخرى، وهو ما سيؤثر بدوره على عملية التطبيق في امتداد أسواق المنطقة.

ومن جانبه قدم فادي فرعون، خبير الاتصالات بالشرق الأوسط وأفريقيا، مثالاً حول كيفية استفادة الشركات والعلامات التجارية المختلفة من تقنية الجيل الخامس، وقال إن الاعتبارات الأساسية للاستفادة من القدرات الكاملة للجيل الخامس تكمن في اقتناص الفرصة للعوائد المادية المتأتية من هذه التقنية، وتحديد المشكلات التي تواجهها الصناعة، وتحقيق أقصى ميزة تنافسية من السوق، والاستثمار في نشر القدرات.".

ومن جانبه قال سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا بإحدي شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: "علينا أن نصبح أكثر كفاءة للطاقة، وفي هذا الصدد فإن التكنولوجيا المستدامة أمر مهم، ومن هنا لابد من تشجيع هذا التوجّه بدعم من الجهات التنظيمية وغيرها من اللاعبين الرئيسيين في الصناعةن ولهذا السبب علينا أن نستخدم المزيد من الطاقة الشمسية، على سبيل المثال، والحرص على إدارة أهداف الاستدامة بشكل أكثر حدة.