جولة في إستاد عش الطائر الصيني الذي يعد تحفة معمارية متميزة | فيديو

7-10-2019 | 19:45

استاد عش الطائر الصيني

 

مدحت عاصم

لا يزال إستاد عش الطائر، في العاصمة الصين ية بكين ، يُعد تحفة فنية ومعمارية تلفت أنظار العالم إليها.

وأوضح تقرير بثته قناة الغد ، أن الإستاد شُيد عام 2008 وشهد افتتاح بطولة الأوليمبياد في ذلك العام، وتتشابك في تلك التحفة المعمارية الفنية خطوط فولاذية يصل طولها إذا مدت في خط مستقيم إلى ما يبلغ 320 كيلومترا.

وتابع تقرير الغد ، أن الإستاد لا يزال مزارا سياحيا جاذبا لكل من يزور العاصمة بكين ، مشيرا إلى أن تشييد الإستاد تطلب البحث عن نوع خاص من الفولاذ يستطيع دعم هذا البناء الثقيل، وبعدما توصل العلماء الصين يون إلى ذلك النوع من الفولاذ حددوا عمرا افتراضيا ًللإستاد يصل إلى 100 عام ويسع 90 ألف مشجع.

وأشار إلى أن إستاد عش الطائر بُني ليقاوم الزلازل حتى قوة 8 ريختر، كما صمم لمواجهة الأمطار وتصريفها في الري حتى وإن بلغت كميتها 85 ألف متر مكعب، ويتمتع الإستاد بسهولة توجيه الجماهير إلى الأماكن الآمنة خلال 8 دقائق فقط في حالات الطوارئ.
وكتب على جدرانه من الداخل "إن الطيور حينما تأوي إلى أعشاشها، فإنها ترمز إلى الخير والسلام والشعور بالأمن"، وهو المعنى الذي تريد الصين أن تنقله للعالم من خلال تلك التحفة المعمارية.


عش الطائر.. فخر الملاعب الصين ية