إبراهيم حجازي: ما حدث في حرب أكتوبر لا يفعله إلا الجندي المصري

7-10-2019 | 13:58

الكاتب الكبير إبراهيم حجازى

 

محمود سعد

قال إبراهيم حجازي ، الكاتب الصحفي بجريدة الأهرام، وأحد الضباط الذين شاركوا في حرب 6 أكتوبر، إن الشعب المصري تحمل مرارة الهزيمة، بعد نكسة 67 ، واستطاع تحمل الصعاب والوقوف بقوة خلف القيادة السياسية والقوات المسلحة لاستعادة الأرض وتحقيق الانتصار.


وأضاف حجازي، في كلمته اليوم الإثنين، بندوة جامعة القاهرة ، في إطار احتفال الجامعة بانتصارات أكتوبر، أن الجيش والشعب ليس "إيد واحدة بل جسد واحد"، مشيرا إلى أن حرب أكتوبر "حاجة تانية"، ولابد من الاستفادة من الوعي واستلهام انتصار أكتوبر، والعودة لست سنوات قبل حرب أكتوبر .

وأشار حجازي، إلى أن الشباب عمود الدولة والقوة المؤثرة في البيت المصري، قائلاً: " اوعوا تخافوا علي مصر وجيشها موجود، ونقطة مهمة فاصلة في هذه الحرب، وكل القيادات العسكرية في العالم قالوا إن مصر عمرها ما هتعرف تحارب".

وأضاف حجازي، أن الجيش المصري اقتحم القناة وعمل 81 فتحة في خط بارليف أقوي خط دفاعي في العالم، مشيرا إلي أن ما حدث في حرب أكتوبر لن يقدر أحد أن يفعله إلا الجندي المصري.

كما أكد حجازي، لابد من الوقوف خلف القوات المسلحة في حرب اليوم ضد الإرهاب، وعدو يقف خلفه 5 أو 6 أجهزة مخابرات خارجية، وكذلك قطر، مستنكرا ما تفعله دولة يقال عنها أنها دولة شقيقة وعربية، مبينا أن حرب أكتوبر يجب استحضارها حاليا ونحتاج كل الدروس المستفادة منها.

مادة إعلانية

[x]