وزير الطاقة التنزاني يعرب عن رغبة بلاده فى الاستفادة من خبرات قطاع الكهرباء المصري

7-10-2019 | 14:03

وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة

 

محمد الإشعابي

استقبلت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم الإثنين، الدكتور ميار موتوجولو، وزير الطاقة ب جمهورية تنزانيا الشقيقة والوفد الفنى المرافق له، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين البلدين.

يأتي إطار الاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لدعم وتعزيز التعاون مع الدول الإفريقية لتحقيق النفع لكافة الأطراف والاستفادة من الإمكانات الكهرومائية الهائلة الموجودة بالقارة السمراء.

وأشادت وزارة الكهرباء في بيان، بعمق العلاقات بين البلدين الشقيقين معربًا عن تقديره العميق لحكومة وشعب جمهورية تنزانيا الشقيقة، ومؤكدًا على الاهتمام الكبير الذى توليه القيادة السياسية والدبلوماسية المصرية لتنشيط العلاقات مع إفريقيا.

كما أكدت حرص مصر من خلال تعاونها مع الدول الإفريقية على مراعاة أولويات تلك الدول بناء على المصالح المشتركة لتحقيق المكاسب للطرفين وذلك من خلال تقديم المساعدة الفنية التى تحتاجها تلك الدول وتنمية الموارد البشرية وبناء القدرات .

وأكدت اعتزاز مصر بعلاقاتها مع الأشقاء فى القارة الإفريقية حيث نتقاسم نفس المصير، وهى علاقات تمتد جذورها فى أعماق التاريخ وشهدت مؤخراً نقلة نوعية فتحت آفاقا جديدة للتعاون فى مختلف المجالات وذلك انطلاقاً مما يجمعنا من مصالح مشتركة وبما يحقق إقامة شراكة حقيقية بين أبناء قارتنا.

وأوضحت أن القيادة السياسية المصرية تهتم بشكل كبير بسد روفيجى الذى يعد من أكبر السدود لإنتاج الطاقة الكهرومائية على نهر روفيجي في شرق إفريقيا حيث تبلغ قدرته 2100 ميجاوات وسوف يؤدى إلى إحداث نقلة اقتصادية لدولة تنزانيا.

وأضافت أن قطاع الكهرباء المصري يلتزم بالتضافر مع نظيره التنزانى لتنفيذ هذا المشروع الهام من خلال نقل التكنولوجيا وتبادل الخبرات وتعظيم المشاركة المحلية فى تنفيذ المشروع لما تمتلكه مصر من إمكانيات متميزة في مجال تصنيع مهمات القوى الكهربائية .

وقالت إنه أصبح ل قطاع الكهرباء المصري خبرات متميزة فى النواحى المتعلقة بالسياسات والتشريعات وإعادة الهيكلة وكذلك الدراسات الخاصة بالتكنولوجيات المتطورة لمحطات توليد الكهرباء ويمكن التعاون مع الأشقاء ب جمهورية تنزانيا فى هذه المجالات، ومن أهمها إعداد استراتيجية إنتاج ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية، إعداد الدراسات الخاصة بتدعيم وتحديث شبكات نقل وتوزيع الكهرباء ،إعداد تعريفة التغذية لمشروعات الطاقة المتجددة وتأهيل الشركات للمشاركة فى تنفيذها،إعداد التشريعات الخاصة بتحفيز الاستثمار فى مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة وإعداد ومراجعة اتفاقيات شراء الطاقة ،إعادة هيكلة تعريفة الطاقة الكهربائية ، الجوانب التنظيمية ل قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة وفى مجال التدريب وبناء القدرات والدعم الفنى.

وحول مجال التدريب أكدت أن قطاع الكهرباء لديه حوالى 116 برنامجا تدريبيا سنوى يمكن تقديمه للجانب التنزانى ، هذا بالإضافة إلى إمكانية إعداد برامج أخرى طبقاً لاحتياجات الجانب التنزانى.

وأشاد وزير الطاقة التنزانى بعمق العلاقات المصرية التنزانية منذ قديم الأزل مؤكداً على رغبة بلاده بدعم وتعزيز هذه العلاقات وتقويتها ،كما أشاد بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة فى كافة المجالات والإنجازات التى حققها قطاع الكهرباء المصرى معرباً عن رغبة بلاده فى الإستفادة من تلك الخبرات لدعم قطاع الطاقة بتنزانيا.

وأكد رغبته فى تبادل الخبرات بين البلدين الشقيقين فى كافة مجالات الطاقة وعلى وجه الخصوص فى مجالات الطاقات المتجددة ، وتقديم التسهيلات لدعم التصنيع لبعض مهمات الكهرباء سواء كانت محولات أو كابلات وغيرها.

ونقل وزير الطاقة التنزانى تحيات جون ماغوفيلى رئيس جمهورية تنزانيا ، إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، على الدور الذى تقوم به مصر فى الدعم الذى تقدمه لأشقائها الأفارقة بوجه عام وللأشقاء بتنزانيا بوجه خاص لتحقيق النفع لكافة الدول على مستوى القارة السمراء.