بدء التصويت في انتخابات برلمانية مبكرة بكوسوفو

6-10-2019 | 08:23

انتخابات - ارشيفية

 

الألمانية

بدأ اليوم الأحد التصويت في الانتخابات البرلمانية المبكرة في كوسوفو ، والتي تعتبر رابع انتخابات تجريها البلاد قبل موعدها المعتاد منذ عام 2010 ومن غير المرجح أن ينتج عنها أيضا حكومة مستقرة.


وآخر مرة أجريت فيها انتخابات برلمانية، في المقاطعة الصرب ية السابقة ذات الغالبية الألبانية، بعد اتمام مدة البرلمان بالكامل كانت في عام 2007.

وجاءت الانتخابات هذه المرة بسبب استقالة رئيس الوزراء راموش هارديناي في يوليو الماضي، وذلك بسبب أمر استدعاء للشهادة على جرائم حرب في محكمة دولية جديدة.

ويتسابق في الترشح على 120 مقعدًا في البرلمان، 20 حزبًا وأربعة ائتلافات ومرشح مستقل واحد.

ويدخل كل من الأحزاب الكبرى الثلاثة الانتخابات منفردا وبدون شركاء، ويطرح كل حزب مرشحين خاصين به لمنصب رئيس الوزراء، وهي أحزاب رابطة كوسوفو الديمقراطية، وحزب كوسوفو الديمقراطي، الذي ينتمي إليه الرئيس هاشم تقي، وحزب فيتيفندوسي (أي تقرير المصير).

أما الأحزاب الأخرى التي تمثل القومية الألبانية وهي تشكل الغالبية العظمى من سكان كوسوفو ، فقد تجمعت في ائتلافين واصطفت وراء حزب رئيس الوزراء المستقيل راموش هارديناي المعروف باسم "التحالف من أجل مستقبل كوسوفو "، و"التحالف الجديد من أجل كوسوفو ".

يشار إلى أنه يوجد مليون و 937 ألف و 869 ناخب لديهم حق التصويت، أي أكثر من عدد سكان البلاد، البالغ تعدادهم 83ر1 مليون نسمة وفقًا لتعداد أجري في عام 2017.

ويمكن تفسير هذا الاختلاف جزئياً بسبب وجود عدد من كبير ألبان كوسوفو المغتربين، كما أنه يشير إلى سجل الناخبين سيئ التحديث، والذي تقول المعارضة إنه يترك الباب مفتوحًا للتلاعب.

الأكثر قراءة