"السياحة": القطاعات السياحية الأسرع نموا في مصر وتساهم بشكل كبير في توفير فرص العمل

5-10-2019 | 15:54

وزارة السياحة

 

فاطمة السروجي

 أكدت وزارة السياحة أهمية السياحة في اقتصاديات الدول كقطاع مُصٓدِر للخدمات، ويساهم بنسبة 15% في الناتج الإجمالي المحلي، كما أنه من القطاعات الهامة التي تساهم في توفير النقد الأجنبي، وتعد السياحة من القطاعات الاقتصادية الأسرع نموا، والتي تساهم بشكل كبير في توفير فرص العمل.

جاء ذلك في جلسة نقاشية تحت عنوان "الاقتصاد والمناصب القيادية في إفريقيا"، خلال منتدى الأعمال الإفريقي (Choiseul Africa Business Forum)، الذي عقده معهد (Choiseul) للسياسة الدولية في الفترة من ٣ إلى ٤ أكتوبر الجاري بمدينة نيس بفرنسا.

وأشارت الى أن مصر حققت في عام ٢٠١٨/٢٠١٩ أعلى إيرادات للسياحة المصرية في تاريخها ١٢.٦ مليار دولار، وذلك وفقا لتقرير البنك المركزي الذي صدر مؤخرًا، لافتة إلى إطلاقها تقرير المتابعة الأول لما تم تحقيقه وتنفيذه من محاور البرنامج في 27 سبتمبر الماضي، حتى يتسنى للجميع الاطلاع على ما تم إنجازه في كل محور من محاور الإصلاح الهيكلي.

وأشارت إلى أهمية وجود فريق عمل جاد محدد المهام عند وضع أطر للسياسات العامة لأي قطاع لإنجاحه، مؤكدة على ضرورة إشراك الفتيات والشباب الإفريقي الواعي والمتعلم في مجالات العمل المختلفة، وتمكينه ومساندته حتى يتولى المناصب القيادية، ولافتة إلى أن وجود قيادات شابة ناجحة في الحكومة المصرية أصبح دافعا للشباب للعمل العام.

وفي سؤال عن التحديات التي تواجهها المرأة خلال العمل في الدول الإفريقية، أشارت إلى أن مصر بها قيادات نسائية ناجحة، لافتة إلى أن الحكومة المصرية بها 8 وزيرات يتولين ملفات هامة، مما يؤكد على مدي إدراك الحكومة المصرية بأهمية دور المرأة، ويعكس ثقة القيادة السياسية في قدرات المرأة على تحقيق التنمية والإصلاح في جميع المجالات التي تتولاها.

وأوضحت أن وجود نساء ناجحات في المناصب القيادية يشجع المزيد من الفتيات والسيدات على العمل والتفوق، وأضافت أن مصر يمكنها أن تقدم نموذجا ناجحا للدول الإفريقية فيما يخص الجهود التي تقوم بها لتمكين المرأة.

وأشارت إلى توقيع خطاب نوايا لتنفيذ مشروع "محفز سد الفجوة النوعية في مصر"، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة ومنتدى الاقتصاد العالمى، وذلك خلال مشاركتها في قمة منتدى الاقتصاد العالمي عن تأثير التنمية المستدامة 2019 في سبتمبر الماضي، بولاية نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

كانت الوزارة أعلنت عن تطبيق" ختم المساواة" فى قطاع السياحة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لافتة إلى أن مصر تعتبر هى الدولة الأولى على مستوى العالم التي تطبق هذا الختم في قطاع السياحة.

ووفقا لدراسات صندوق النقد الدولي فإن مشاركة المرأة في سوق العمل أصبح أمراً حتميا، حيث إن زيادة مشاركتها يساهم في زيادة حجم الاقتصاد بالدول المتقدمة بنسبة 10%، وفى الدول الناشئة بنسبة 30 % مما يؤثر بشكل إيجابى على الاقتصاد الكلي.

جدير بالذكر، أن جدول أعمال المنتدى يركز على فرص العمل في إفريقيا، ويجمع على نحو تفاعلي حوالي 500 من قادة إفريقيا والاتحاد الأوروبي.

كان معهد (Choiseul) قد أسس مجتمع أعمال إفريقي منذ ٥ سنوات يضم ما يقرب من 300 من قادة الفكر الاقتصادي ومتخذي القرار في ٣٠ دولة إفريقية، ومنتدى الأعمال الإفريقي هو منصة مخصصة لتبادل الخبرات وتنمية فرص الأعمال والاستثمار في إفريقيا ومع إفريقيا.