د. نسناوي يكتشف تطورا جديدا حول تصلب الشرايين واليابان تشكر جامعته

5-10-2019 | 14:10

جامعة المنيا

 

المنيا - محمد عبد اللطيف الباسل

نجح عالم مصري مبعوث لليابان من جامعة المنيا، في اختراع أول أداة في العالم للكشف المبكر عن مرض تصلب الشرايين.

وأكد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا، أن الدكتور شريف سيد محمد نسناوي المدرس المساعد بكلية التمريض جامعة المنيا، الموفد من الجامعة بمنحة وزارة التعليم العالي للدراسة بجامعة أوساكا باليابان، استطاع التوصل لأداة جديدة للاكتشاف المبكر لتصلب الشرايين، وذلك بناءً على البيانات البحثية التي جمعها الباحث في الجامعة بمصر، حيث يتم حالياً الانتهاء من الإجراءات الخاصة بحصول الباحث علي براءة الاختراع.

من جانبه، قدم المكتب الثقافي المصري بطوكيو، التهنئة للدارس وجامعة المنيا، متمنياً لجميع الباحثين بالجامعة دوام التوفيق والنجاح، وذلك بعد أن قام البروفيسور أيسو هيروياسو الأستاذ بجامعة أوساكاً اليابانية، بإرسال خطاباً للمكتب الثقافي المصري بطوكيو يفيد بأن الباحث استطاع خلال الفترة من يناير 2018 حتي 30 من سبتمبر 2019 اكتشاف أداة مميزة تسمي "مؤشر ضغط نبض الكاحل" كأداة عملية وغير مكلفة لفحص تصلب الشرايين، ولا تحتاج لمستخدم متخصص أو أدوات معقدة.

ويمكن لأي فرد استعمالها بسهولة لقياس ضغط الدم، علي خلاف قياسات الضغط البارامترية التقليدية، ولكنها تحتاج إلي أبحاث بعيدة المدى لتطبيقها علي نماذج واسعة من شرائح المرضى.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية